إريكسون تبحث مستقبل تكنولوجيا الطائرات بدون طيار

بهدف التعمق اكثر في الثورة التي أحدثتها الطائرات بدون طيار، فقد عملت إريكسون مع كل منFoundry AT&T وRocketSpace لمقابلة العشرات من رواد الأعمال والتنفيذيين العالميين والأكاديميين والمسؤولين الحكوميين الذين يساعدون في تشكيل مستقبل تكنولوجيا الطائرات بدون طيار.
ولقد جمعت إريكسون في أبحاثها 10 توقعات جريئة حول مستقبل طائرات بدون طيار وهي:
١_تمكين الطائرات بدون طيار لشبكات الاتصالات الحيوية.
٢_يسمح التحالف التكنولوجي للطائرات بدون طيار للعمل معا.
٣_سوف تطير الخوارزميات الطائرات بدون طيار.
٤_تنفيذ التحليلات في الوقت الحقيقي، على متن الطائرات بدون طيار.
٥_لن تضطر الطائرات بدون طيار أبدا إلى الهبوط.
٦_خلق فئة جديدة من التجارب الغامرة.
٧_سوف تكون الطائرات بدون طيار امتدادا للمركبات البرية (سيارات) أو سوف تصبح مركبة (سيارة).
٨_تنفذ الطائرات بدون طيار المهام الهامة بأمان أفضل وبسرعة أكبر من البشر.
٩_لطائرات بدون طيار هي منصة تطوير الغد.
١٠_تحفز اعتماد منصات تقنيات إنترنت الأشياء على استخدام الطائرات بدون طيار على نطاق أوسع.
ومن التوقعات التي من الممكن أن تتحمس لها إريكسون قدرات الطائرات بدون طيار لتمكين شبكات الاتصالات الحيوية فباستخدام الطائرات بدون طيار يمكن تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة، ويمكن للمشغلين توفير وصلات الاتصالات عند الطلب حين تظهر الحاجة إليها.
وعلى سبيل المثال، في أعقاب أي كارثة طبيعية، يكون فريق إدارة إريكسون لاستجابة الطواريء من الأوائل في تواجده في الموقع لتوفير شبكات الاتصالات لمجموعات الاستجابة للطوارئ وغيرهم من الموظفين الأساسيين فبدلا من إصلاح مواقع الاتصالات الخلوية، تخيل إذا قامت إدارة إريكسون لاستجابة الطواريء باستخدام الطائرات بدون طيار كنقاط اتصال شبكة واي فاي مؤقتة لاستمرار ومرونة الاتصال بالإنترنت.

هذا مجرد مثال عظيم لكيفية استخدام مشروع الطائرات بدون طيار مرة بمجرد وضع اللوائح، واحتياطات السلامة، وغيرها من التحديات في مجال صناعة الطائرات بدون طيار.
فمنذ بدايتها، وقد تم استخدام الطائرات بدون طيار في مجموعة متنوعة من الأساليب الجديدة والمثيرة في جميع أنحاء العالم.
وكان أحد العناوين البارزة في استخدام الطائرات بدون طيار خلال قيامها بجولات هذا الصيف، حيث بدأت إدارة خدمات الأسماك والحياة البرية في الولايات المتحدة باستخدام الطائرات بدون طيار لإلقاء حلوى M&Ms بمناطق مونتانا الريفية للحفاظ على حيوان النمس الأسود القدمين المهدد بالانقراض! إن حلوى M&Ms التي ألقتها الطائرات بدون طيار تحتوي على مصل للطاعون الخطير، والذي أسفر عن مقتل العديد من كلاب البراري في المنطقة والتي تعتبر المصدر الرئيسي للغذاء لحيوان النمس.
ولكن إلى جانب التقاط الصور الجوية، وتفتيش المرتفعات التي يصعب الوصول إليها، والمساعدة على الحفاظ على أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض، فمازال لدى الطائرات بدون طيار عددا من الفرص غير المستغلة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا