بعد قليل .. "نوبل" تعلن عن اسم الفائز بالجائزة

تمنح جائزة نوبل للأداب عام 2016 ظهر اليوم ويمكن أن تتوج الشاعر السورى أدونيس أو الكاتب الكينى غوغى واتيونغو اللذين يعتبران من المرشحين الأوفر حظا لدى النقاد والمراهنين لخلافة البيلاروسية سفيتلانا اليكسييفيتش.
وتنتهى حالة الترقب الشديد الخميس عند الساعة 11,00 بتوقيت جرينتش عندما تعلن الأمينة العامة للأكاديمية السويدية التى تمنح الجائزة منذ العام 1901، هوية الفائز فى قاعة البورصة فى ستوكهولم.
واعتبرت الصحفية المتخصصة بالشؤون الثقافية اسا ليندربورغ التى تراهن على فوز غوغى وا تيونغو، فى صحيفة "داغنس نيهيتر"، "بعد عدد كبير من الفائزين الأوروبيين الذين تحدثوا عن معاناة العبء الاستعمارى لأوروبا حان الوقت لفوز كاتب راديكالى يصف جرائم الاستعمار والتعقيدات الناجمة عن ازالته".
وفاز أربعة كتاب أفارقة فقط بجائزة نوبل، وفى حال فوزه بجائزة العام 2016، سيكون تيونغو الأول الذى يكتب بلغة أفريقية وهى كيكويو. أما الكتاب الأفارقة الآخرون الفائزون فكانوا يكتبون أما بالانجليزية أو بالعربية.
وفى حال حصلت الأكاديمية على مكافأة مصنفات تتداخل فيها القيم الأدبية بالمواقف العقائدية، فقد تختار أدونيس الذى يعتبر من اكبر الشعراء العرب المعاصرين الذى صب جام غضبه على الثقافة العربية والإسلامية الراهنة فى الفترة الاخيرة.
وأوضح بيورن ويمان مدير الصفحات الثقافية فى الصحيفة نفسها "فى هذه الحال سيفهم القرار على انه اتخاذ موقف"، ويمكن للاكاديمية أيضا اختيار البريطانى سلمان رشدى، فهى لم تندد بالفتوى الصادرة بهدر دم حق كاتب "آيات شيطانية" سنة 1989 إلا فى مارس الماضى، أى بعد حوالى ثلاثين سنة من رفضها اتخاذ أى موقف فى هذا الشأن بحجة التمسك باستقلاليتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا