بينا" تنتهى من تدريب المتطوعين على برنامج "حماية "وتبدأ في تسكنيهم في دور الأيتام

انتهت مبادرة " بينا – مصر بينا بكرة أحلى " تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي من تدريب المتطوعين لتنفيذ برنامج " حمايتهم مسئوليتنا "في دور الأيتام بالقاهرة والذي يهدف إلي توعية الأطفال وتعليمهم طرق وأساليب علمية لواجهة الإساءة المحتملة إذا ما تعرضوا لها في حياتهم حتى لا تؤثر سلبيا على صحتهم النفسية وتعرقل سير نموهم.
وقال بيان لوزارة التضامن ، اليوم الخميس ، إن المبادرة شرعت حاليا في تسكين المتطوعين و توزيعهم على كافة دور الأيتام في القاهرة بعد الانتهاء من التدريب كمرحلة ثانية للبرنامج. وأوضحت شيماء حسن، مسئول وحدة البرامج في مبادرة " بينا "، أن المبادرة تعمل للتنسيق بين احتياجات الأطفال والمجتمع في دور الأيتام حتى يرتبطوا بمجتمعهم ومحيطهم وهذا ما تسعى اليه المبادرة بوجه عام، لافتة الى أن برنامج الحماية يسعى لتعليم الأطفال حقوقهم وأهمية دمجهم في المجتمع.
وأوضح البيان ، أن التدريب شمل كل جوانب حماية الأطفال و منها رفع وعى الأطفال لحمايتهم من خلال إيجاد بيئة آمنة للأطفال حتى يستطيعوا التفاعل والتواصل مع المجتمع الخارجي، و كذلك تمكين الأطفال و إصلاح الصورة النمطية لأطفال دور الأيتام في المجتمع ، وتهتم المبادرة بتطوير الخدمات المقدمة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية و حماية الأطفال داخل دور الأيتام، وتسعى لتهيئة الدور لاستقبال المتطوعين و مساعدتهم في توعية الأطفال بما يدعم بنيانهم وسلامتهم النفسية.
يذكر أن اتفاقية حقوق الطفل التي وقعتها مصر عام 1989 تنص على أن حماية الأطفال ، تعد من الحقوق الأساسية لأي طفل

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا