زوجة "ترامب" البرازيلي: "الحضن" العلاج الحقيقي للفقراء

سخرت "بيا دوريا" زوجة محافظ مدينة "ساو باولو" البرازيلية من الفقراء في بلادها، قائلة إن كل ما يحتاجون إليه هو "الحضن فقط"، وذلك في بلد يسيطر فيه الأثرياء على 60% من الثروة، ويشهد عدم تكافؤ في توزيعها بشكل كبير، وذلك وفقا لما جاء في شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.

ويشار إلى أن "بيا" تزوجت من "من جواو دوريا"، وهو رجل أعمال ثري، قبل انتخابه رئيسا لبلدية "ساو باولو" الأسبوع الماضي.

وصرحت "دوريا"، التي تبلغ من العمر 56 عاما، خلال مقابلة صحفية بينما كانت تقود سيارة "بورش" فارهة: "أشعر وكأني واحدة عادية مثل كل الناس، في بعض الأحيان أصافح الفقراء، وفي أحيان أخرى تشعر بأنهم يحتاجون إلى الحضن فقط"، مضيفة أن "الخادمات لا يعرفن كيفية تنظيف البيوت بشكل صحيح، والموظفون يعانون من سوء التغذية، تخيل كم سأكون سعيدة لو أتقن هؤلاء أعمالهم".

كما سخرت من فريقها الخاص الذي يعمل معها، قائلة: "كانوا جميعا يعيشون في أكواخ، ولم يكن لديهم أي أسنان"، واستطردت: "لقد تمكنت من إسكانهم كل في منزل منفرد.

وتسببت تصريحات "بيا" في حرج كبير لزوجها على الصعيد المحلي، كما تسببت في سخرية عدة صحف منه وتشبيهه بالمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية "دونالد ترامب"، إذ أنه خاض حملته الانتخابية على أسس اقتصادية لا سياسية.

وأشارت "سكاى نيوز" إلى أن البرازيل تعد واحدة من البلدان الأكثر تفاوتا اجتماعيا في العالم، ورغم التطور الذي شهدته البلاد مؤخرا إلا أن الثروة لا تزال مركزة في أيدي قلة من الأثرياء في بلد يتجاوز عدد سكانه 200 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا