قضاء فرنسا يحكم بسجن مدير مدرسة 3 سنوات لاغتصابه الطلبة وتصويرهم

قالت إذاعة "أوروبا1" الفرنسية اليوم الخميس، إن القضاء الفرنسى أصدر حكماً على مدير مدرسة بمدينة بوردو بالسجن 3 سنوات، وسنة واحدة مع وقف التنفيذ، لتعديه جنسيا بالقوة على الطلبة المقيدين بمدرسته.
وقالت الإذاعة الفرنسية، إن التحقيقات فى القضية أثبتت أن مدير المدرسة اغتصب الأطفال وصورهم "فيديو"، كما عثر بحوزته على أكثر من 60 ألف صورة إباحية تتعلق باغتصاب الأطفال من مختلف أنحاء العالم بواسطة الإنترنت، بينها صور التقطها بنفسه لبعض طلابه.
فيما أفادت الفحوصات الطبية إلى صحة الاتهامات الموجهة للمتهم، إضافة إلى التضرر النفسى الذى أصيب به الأطفال .
ومن ناحيته، حكم القضاء الفرنسى بضرورة تكبد المتهم البالغ من عمره 46 عاما مصاريف العلاج النفسى والجسدى الذى أصاب الأطفال نتيجة أعماله المخلة وتعويض الضحايا مادياً، وضرورة إعطائه دورات تأهيل نفسى لمدة عامين للتمكن من الخروج من محبسه والعيش بسلام وسط الآخرين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا