بالتفاصيل.. بدء إجراءات «الربط الكهربائي» بين مصر والسعودية

تقرر فتح المظاريف الخاصة بمناقصة مشروع “الربط الكهربائي” المصري السعودي، في 17 أكتوبر الجاري.
وكشف مصدر مسؤول بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، عن أن فتح المظاريف الخاصة بمحطة بدر، ذات القدرة البالغة 500 كيلو فولت، سيتم تحت إشراف المكتب الاستشارى للمشروع «Trans Grid Solution».
وأوضح أن مشروع الربط، يستهدف تبادل 3000 ميجاوات بين البلدين، أثناء تباين الأحمال في كل دولة، عبر محطتي بدر في مصر، وتبوك في السعودية.
وأشار إلى أن تجهيز جميع المهمات الخاصة بإطلاق أول وحدة كهربائية بمحطة كهرباء بدر، على التيار المتردد، في ديسمبر المقبل، وتعمل على ربط التيار بين بدر ومحطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطة أبوقير، مشيرًا إلى الانتهاء من تحديد مساحة بمحطة بدر لتبادل التيار الكهربائي، مع محطة تبوك بالسعودية، لينتقل من العمل على DC إلى EC.
وتبلغ تكاليف المشروع 1.6 مليار دولار، منها 600 مليون دولار يتحملها الجانب المصري، ويساهم في تمويل المشروع الشركة المصرية لنقل الكهرباء، بالإضافة إلى عدة جهات دولية.
ويتكون المشروع من 3 مراحل؛ الأولى تتضمن محطتي محولات للتيارين المتردد والمستمر جهد 500 كيلو فولت، ومحطة مفاتيح ربط الخط الهوائي مع الكابل البحري، والثانية تتضمن محطتي محولات بجهد 500 كيلوفولت، ومحطة مفاتيح ربط الخط الهوائي مع الكابل البحري، والثالثة الخط الهوائي بطول 450 كيلومترا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا