بالصور.. مرض وراثى نادر يؤدى لتضخم الملامح بشكل عشوائى

كشف تقرير أورده الموقع البريطانى "ديلى ميل" عن مرض وراثى نادر يسبب تضاعف حجم الوجه بشكل عشوائى يحول شكل الفرد ليشبه البالونة.
وفسر الأطباء هذا المرض على أنه اضطراب وراثى نادر يسبب تورم لأجزاء من الجسم من الوجه للقدمين كما لو كان الفرد يعانى من حساسية شديدة ، ولم يتوصل الباحثون لعلاج نهائى لها ، ولكن فقط أدوية مضادة للحساسية، وهذه الأدوية لا تقدم العلاج المطلوب.
ولم يتوصل الأطباء والباحثون حتى الآن إلى علاقة بين الدم الوراثى والتورم، والأبحاث الأولية للأدوية الآن تعمل على تطوير أدوية منع الحمل لتساعد فى تقليل حجم الورم الذى يحدث ويقلل من نوبات التحسس التى تصاحب النوبة.
وتقول "ليندا ميلر" أحد المصابين بهذا المرض النادر: "عادة جسدى نحيف ولكن فجأة مع هجوم المرض يمتلىء وجهى بالمياه، وتكمن الأزمة مع هذا المرض هو عدم التعرف على موعد هجوم المرض بالإضافة إلى عدم توفر علاج له، كل الأدوية المتوفرة هى عبارة عن مسكنات، وعند هجوم النوبة لا أستطيع التنفس بشكل طبيعى وأعيش فترة على جهاز التنفس الصناعى".
وأضافت: "تأتى النوبة ليست فى الوجه فقط ولكن تؤثر على مختلف أماكن الجسم هناك بعض النوبات تؤدى لتورم منطقة المعدة، والبعض الآخر فى اليدين والقدمين".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا