الصناعات الهندسية: استبدال اليوان بالدولار يوفر حوالى 20% من تكاليف الاستيراد

أكد المهندس محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية بإتحاد الصناعات المصرية، انه يتم حاليا دراسة استخدام عملة "اليوان الصينى" بدلا من الدولار، فيما يتعلق باستيراد مستلزمات انتاج الصناعات الهندسية من الصين، متوقعا بدء التطبيق فى بعض الشركات بحلول شهر نوفمبر المقبل، لافتا أن ذلك الامر يمكن أن يوفر "بشكل مبدئى" حوالى 20% من تكلفة الاستيراد بالدولار.
وأضاف المهندس، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، انه حتى الان لم يتم البدء فى التعامل بعملة اليوان الصينى فيما يخص استيراد مستلزمات الانتاج من الصين، موضحا أن استبدال اليوان بالدولار امر ليس سهلا ويحتاج لدراسة دقيقة قبل التطبيق، لافتا أن الشركات تجرى حساباتها المالية قبل استبدال الدولار باليوان، كذلك دراسة مستلزمات الانتاج التى يمكن استيرادها من الصين وفقا لجودتها واسعارها، خاصة أن الصناعات الهندسية تعتمد على استيراد مكونات تصدير من دول مختلفة، بجانب مكونات التصنيع المحلية وفقا لنوع المنتج.
وأشار انه يمكن التعامل مع الصين فى مجالات مختلفة للصناعات الهندسية، حيث يمكن استيراد مكونات انتاج تدخل فى صناعة الأجهزة الكهربائية المنزلية، كذلك مكونات تصنيع السيارات ووسائل النقل، والصناعات المغذية.
وأضاف أن غرفة الصناعات الهندسية تلقت دعوة من الملحق التجارى التيوانى، لزيارة المصانع التيوانية المختصة بإنتاج المعدات المستخدمة فى الصناعات الهندسية، لافتا انه تم ابلاغ الشركات بتلك الدعوة ويتم حاليا التواصل مع الجانب التيوانى لإبلاغنا بالتفاصيل الخاصة بتلك المعدات، لتحديد احتياجات المصانع المصرية قبل السفر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا