"التاريخ فى انتظاركم يا زملكاوية".. 5 أساطير صنعت مجدها فى النهائى الأفريقى.. بيبو يقتل كوتوكو.. منصور يمزق شباك الأهلى.. تامر عبد الحميد يهز القاهرة.. أبو تريكة يشعل رادس.. ومتعب يخطف الكونفدرالية

تعد الأهداف هى متعة كرة القدم الحقيقية، وكما قال شيخ المعلقين الراحل محمد لطيف "الكورة أجوال"، يبقى التسجيل فى النهائيات القارية متعة لا تضاهيها متعة وإنجاز يتحقق لبعض نجوم الساحرة المستديرة الذين صنعوا مجداً لا ينسى فى مثل هذه اللقاءات المصيرية
وقبل ساعات من النهائى الأفريقى المرتقب الذى يجمع الزمالك وصن دوانز بطل جنوب أفريقيا فى موقعة الذهاب والمقرر لها عصر السبت المقبل، يرصد "اليوم السابع" تاريخ نجوم الكرة المصرية فى البطولة.
محمود الخطيب
هدف محمود الخطيب فى مرمى كوتوكو الغانى فى معقل الأشانتى بلاد السحر والسحرة عام 1982 وحصل الأهلى على أول بطولة إفريقية بعد الفوز فى مباراة القاهرة بثلاثية للخطيب وعلاء ميهوب ومصطفى عبدة وفى غانا فاز الأهلى بهدف الأسطورة بيبو بعد تمريرة مختار مختار من وسط الملعب وحصد الأهلى اللقب الأول فى القارة.
أيمن منصور
وحسم الزمالك النهائى القارى الوحيد الذى جمع القطبين، الاهلى والزمالك بهدف صاروخى لأيمن منصور، سكن شباك الأهلى وأعلن عن تتويج الأبيض بلقب السوبر الأفريقى نسخة 1994. ليصبح هدف أيمن منصور هو الاشهر على مدار المباريات النهائية التى جمعت قطبى الكرة المصرية فى المسابقات القارية.
تامر عبد الحميد
فى يوم 13 ديسمبر 2002، وعلى أرض ملعب ستاد القاهرة الدولى، دخل الزمالك مباراة العودة للنهائى الأفريقى أمام الرجاء باحثاً عن اللقب الأفريقى، الذى نجح فى قطع مسافة كبيرة نحوه بالتعادل مع خصمه فى كازابلانكا. ومع اقتراب صافرة الحكم الليبى عبد الحكيم الشلمانى لإنهاء أحداث الشوط الأول، وتحديداً فى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، تمكن تامر عبد الحميد من إطلاق قذيفة نحو مرمى مصطفى الشاذلى حارس الرجاء، الذى فشل فى إخراج الكرة بعيداً عن مرماه، لتتهادى داخل الشباك معلنةً عن هدف البطولة للزمالك.
تحول مفاجئ فى حياة تامر عبد الحميد حدث عقب هذه المباراة، فبعد أن كان الجندى المجهول للزمالك طيلة الفترة السابقة للمباراة، أصبح اللاعب فجأة بفضل هذا الهدف حديث الصحافة والإعلام فى أفريقيا والعالم، بفضل قيادته للزمالك نحو لقب قارى جديد.
محمد أبو تريكة
وسجل الموهوب محمد أبوتريكة نجم الاهلى الاسبق هدفاً لاينسى فى مرمى الصفاقسى التونسى بملعب رادس بتونس وسط استفزازات من جانب الجماهير التونسية بالمدرجات التى أهبت نفسها للاحتفال بالفوز على المارد الأحمر وفى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع فوجئ الجميع بصاروخ أرض جو يخرج من قدم الساحر أبو تريكة ليسكن شباك الحارس أحمد الجواشى من خرم إبرة بعد تمريرة طويلة بنهاية اللقاء بدأت من شادى محمد قلب الدفاع ثم رأس متعب ثم رأس الانجولى فلافيو وعلى قدم الموهوب مباشرة إلى شباك الصفاقسى ليحرز الأهلى أغلى ألقابه فى البطولة بهذا الهدف التاريخى.
عماد متعب
عندما نذكر التسجيل فى النهائيات الافريقية فلابد أن يذكر أسم عماد متعب مهاجم الأهلى ومنتخب مصر الذى صنع تاريخاً لن ينسى مع اللحظات الاخيرة فمن خلالها خطف بطولة الكونفدرالية للأهلى بهدف فى شباك سيوى سبورت الايفوارى فى عام 2014

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا