"تريكة وبركات".. "بيبو والمجرى".. "السعيد وصبحى" ثنائيات غابت عن الأهلاوية

افتقدت جماهير الأهلى كثيرا الثنائيات التى كانت ثمة غالبة على أداء الفريق فى مختلف العصور، لأن أصحاب المهارات الفردية كان لهم الغلبة فى ترجيح كفة فريقهم فى الأوقات العصيبة.
الكثير من أصحاب الثنائيات الذين غابوا عن فريق الكرة للأهلى بسبب الاعتزال أو الاحتراف ومنهم من يزال فى الملعب ولن غاب شريكه الذى لعب حدث بينهما تناغم وتفاهم داخل الملعب.
الخطيب والمجرى:
يعد الثنائى محمود الخطيب ومصطفى عبده من أبرز اللاعبين الذين امتلكوا مهارات فردية فى أبناء جيلهم وشكلوا مع بعض دويتو خطير ساهم كثيرا فى تحقيق انتصارات الأهلى المحلية والإفريقية ولكن الثنائى اعتزلا حاليا واتجه الأول للإدارة والثانى للإعلام.
عبد الجليل وأنور
يأتى الثنائى عمرو أنور ومحمد عبد الجليل كأفضل الثنائيات التى ارتد القميص الأحمر وظهر بينهما التناسق والتفاهم وحققا سويا ثنائيا خطيرا أزعج الفرق المنافسة كثيرا.
حسام وفيلكس
يعتبر الثنائى حسام حسن وأحمد فيلكس من أكثر الثنائيات اتساقا فى الأداء حيث حقق سويا ثنائى هجومى خطير أصبح مصدر إزعاج للفرق المنافسة قبل أن يرحلا بعد ذلك للزمالك.
تريكة وبركات
محمد أبو تريكة ومحمد بركات شكلا ثنائى خطير ساهم بشكل كبير فى صناعة الجيل الذهبى للأهلى وتحقيق عدد كبير من البطولات المحلية والقارية والوصول إلى المشاركة فى كأس العالم للأندية عدة مرات.
فلافيو وجلبرتو
الثنائى الأنجولى لافيو وجلبرتو شكلا ثنائيا إفريقيا خطيرا نظرا لحالة التناغم بينهما حيث كان جلبرتو يصنع عرضيات خطيرة تصل إلى رأس فلافيو الذهبية التى يهديها فى المرمى.
السعيد وصبحى
لا يخفى على أحد حالة التفاهم والانسجام بين الثنائى عبد الله السعيد ورمضان السعيد خلال الفترة الماضية والتى ساهما معا فى حل شفرات الفرق المنافسة وتشكيل القوة الهجومية للفريق الأحمر وساهما مع الفريق فى حصد لقب الدورى الموسم الماضى قبل أن يرحل صبحى مطلع الموسم الحالى للاحتراف فى صفوف ستوك سيتى الإنجليزى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا