«التفكير لمواجهة الفشل» في عظة البابا تواضروس بالكاتدرائية.. صور

عقد البابا تواروس الثاني، بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية اليوم اجتماعه، وعظته الأسبوعية بكنيسة السيدة العذراء والأنبا بيشوي بالكاتدرائة المرقسية بالعباسية.

وقال البابا تواضروس،خلال عظته، سبق وتحدثنا عن روح الفشل، وكيف يأتى للإنسان من كسل وتخويف ويحتل ذهنه، مؤكدا أن الفشل كلمة مزعجة ومحطمة، ولهذا يجب أن يكون هناك فكر ايجابي ولاسيما بأن أحيانا يفكر البعض بصورة سلبية أو خاطئة.

- التفكير الخاطئ:

وأضاف البابا تواضروس، ان التفكير الخاطئ له أشكال عديدة منها الفكر السلبي والنظري أو المتأخر، ونوعا آخر يكون فكرة مخادع وملتوى ولا يكون مستقيمًا".

- مثال الوزنات

وسرد البابا تواضروس عدة أمثال من الكتاب المقدس عن طرق التفكير الصحيح والخاطئ منها الحديث عن الوزنات وهى (رَجُلٍ أَرادَ السَفَرَ , فدَعا خَدَمَهُ وسلَّمَ إِليهم أَموالَهُ ،فأَعطى أَحَدَهُم خَمْسَ وَزَنات , والثاني وَزنَتَيْن , والآخَرَ وَزنَةً واحِدةً , كُلاًّ على قَدْرِ طاقَتِهِ , وسافر ، وحينما عاد وجد الاول والثانى تاجرا وربحوا فقال نعم ايها العبد الصالح والأمين كنت أمين فى القليل فاقيمك على الكثير، اما الأخير فردها كما هى لتخوفه من الخسارة والتفكير الصحيح.

وأكد أن طريقه التفكير الإيجابية تجد مدح من المسيح، فإن المأساة الحقيقة أن يعطى الله للإنسان أمورا كثيرة ويفكر فى استخدامها بصورة خاطئة.

واوضح أن الإنسان مصنع للأفكار لأن الحواس مدخل للمعرفة تاتى من خلال الاصدقاء وليس شرطًا ان يكون الصديق بشر إنما الهاتف المحمول والمعاشرات الرديئة تفسد الأخلاق الجيدة.

- الفكر نعمة

وقال البابا تواضروس، انه بحسب أصحابك تكون أنت، والافكار الرديئة تاتى من الشيطان والحروب والأحلام والاحداث وغيرها، مستدل بمقولة أفلاطون ’’ مجانين اذا لم نستطيع ان نفكر ومتعصبون اذا لم نقدر ان نفكر وعبيد إذا لم نجرؤ ان نفكر‘‘ .. اذا الفكر نعمة ووزنة علينا استخدمها جيدا.

واشار الى أن الآية الواردة فى إنجيل لوقا 14: 28 "وَمَنْ مِنْكُمْ وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يَبْنِيَ بُرْجًا لاَ يَجْلِسُ أَوَّلًا وَيَحْسِبُ النَّفَقَةَ" تضع معايير للتفكير الجيد للإنسان .

وفسر الآية بان الإرادة تعنى الحضور استقامة النية دون خبث، إنما تكون هادفة للوصول للامر محل التفكير ، وقال :" ان ارادة الله تحددها بتقديس فكرة وارادتك انت بالصلاة وقراءة كلمة الله الإنجيل ".

وأضاف، "انه عليك وزن الكلمات قبل قولها ولا تضع نفسك فى مواضيع لا تفهمها ممكن يثار امرا بالمجتمع وأى واحد يتكلم فيه اى كلام دون درايه او معرفة".

- ادعاء المعرفة خطية

وقال البابا تواضروس " احد متاعب مجتمعنا اى قضية تثار يظن الملايين من البشر انهم يفهمون فيها، ولهذا يعجبنى المثل «الفاضي يعمل قاضي» ، فأن يكون انسان فارغ من داخله ولكنه ينصب نفسه قاضيًا للامور وهى خطية كبيرة جدا ادعاء المعرفة".

- مدعى المعرفة

وانتقد تواضروس مدعى المعرفة والمتحدثين فى أمورا لا يعرفونها بالمثل القائل «من بره هلا هلا.. ومن جوه يعلم الله» يظهر بانه عارف بالامور وانما الحقيقة تفكيرة ناقص ، فإن رؤية قاطن الدور الأرضي تختلف عن الساكن فى الدور العاشر دائمًا المسئول له رؤية اوسع– بحسب تعبيرة.

- يعضدد العاصمة الجديدة

واكد أن المسئول أو الخادم او الكاهن دائما يحسب ويخطط للأمور بصورة منظمة لتاتى النتائج جيدة، ويسحب النفقة ، إنما تجد من ينتقد منظومة الصحة والتعليم وغيرها ولماذا لم تطور رغم انها تحتاج أجيالا وفترات، ويتجاهل وجود عاصمه ادريه جديدة تحد من الكثافة السكانية والتلوث.

وقال :" إن البعض ينظر للمشكلات ولاينظر للمشروعات العملاقه التى تخدم أجيال قادمة، فإن القاهرة تعيش التلوث والزحام الشديد وحينما تفكر البلد فى عاصمه جديدة هو هدف نبيل جدا لانه يعود على ملايين من البشر بالنفع إما من يقول مش عايزينها دلوقتى دة تفكير خاطئ ".

واشار إلى أن أمور كثيرة لو كانت أنشأت فى وقتها لما تكلفت المصروفات الحالية، ولكانت نتائجها ظهرت الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا