وزير الثقافة يفتتح المهرجان القومى للسينما ويكرم حسن يوسف والدغيدى

افتتح وزير الثقافة حلمي النمنم المهرجان القومى للسينما المصرية بحضور عدد من الفنانين ورئيس المهرجان المخرج الكبير سمير سيف وبدأ حفل الافتتاح الذي قدمته الفنانة نجلاء بدر بالفيلم الوثائقى "السينما أجوان" رؤية وإعداد د. مجدى عبد الرحمن وعرض غنائى راقص بعنوان "الحلم" سيناريو وإخراج المخرج المسرحى محمد مرسى.
وعقب الفيلم حيا القائمون على المهرجان الفنانين الراحلين عام 2016 ، مديحة سالم، وسعيد طرابيك، ومطاوع عويس، وحمدى أحمد، وعبد العزيز مكاوى، وممدوح عبد العليم، وفيروز، وسيد زيان، وحمدى السخاوى، ومحمد كامل، والمخرج محمد خان.
بعدها صعد رئيس المهرجان المخرج الدكتور سمير سيف وقال كلمته: نلتقى مجددا فى عيدنا عيد الأسرة، وأشعر بابتهاج شديد جدا فالسينما المصرية هى التى تحفظ تراثنا وأشعر أن الدولة استشعرت أهمية السينما، ولذلك تهتم وتدعم.
وأضاف: فى مهرجاننا نهدى الدورة لمخرج أحب السينما، وأضاف لها الكثير، وهو المخرج الكبير محمد خان، ونحتفل أيضا بمرور 100 عام على ميلاد المخرج الكبير حلمى حليم، ومن بين 20 فيلما هناك 9 أفلام هى الأولى لمخرجيها، وأشكر الوزير لدعمه الدائم للمهرجان وأشكر الدكتورة نيفين الكيلانى والدكتورة إيناس عبد الدايم.
وقال حلمى النمنم فى كلمته : كل عام والسينما المصرية فى حال أفضل، ويسعدني أن أفتتح هذه الدورة التى زاد عدد الأفلام فيها عن العام الماضى، وكان فى 2015، 14 فيلما، أما هذا العام زاد العدد، لافتا إلى أن السينما دائما تبحث عن الجمال، وهى الفن القادر على مخاطبة كل الطبقات ولابد للسينما والثقافة بشكل عام الخروج إلى الشارع فهى الفن الأول لمخاطبة الناس.
بعدها طلبت الفنانة نجلاء بدر مقدمة حفل الافتتاح صعود أعضاء لجنة التحكيم التى تضم عددًا كبيرًا من السينمائيين ففى لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة سنجد الكاتبة الصحفية إقبال بركة رئيسًا وعضوية الفنانة لبلبة والفنان سناء شافع والمخرج شوقى حجاب والموسيقار هانى شنودة والناقد كمال رمزى والمونتيرة د.تماضر نجيب والمصور محسن أحمد والمنتج الفنى د.إبراهيم الشايب أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة والتسجيلية والتحريك فتضم سمير فرج رئيسًا وعضوية كل من خيرية البشلاوى ود.ليلى عبد العزيز ومحمد صلاح الدين ونادر عدلى ود.أحمد فهمى عبد الظاهر ونيفين شلبى، بعدها جاءت لحظات التكريم، وكرم المهرجان المونتيرة الكبيرة سلوى بكير ومهندس الصوت جميل عزيز والفنانة شويكار التى تغيبت عن الحضور، وتسلم تكريمها المخرج شريف حمودة، وكرمت المخرجة إيناس الدغيدى والفنان الكبير حسن يوسف الذى نال عاصفة من التصفيق.
يصدر المهرجان كتبًا عن شخصيات المكرمين فى هذه الدورة وهى كتب عن الفنان حسن يوسف وأعده محمد عاطف، والفنانة شويكار وأعدته ناهد صلاح، والمخرجة إيناس الدغيدى وأعده الناقد الكبير على أبو شادى، وجميل عزيز وأعده مجدى عبد الرحمن، وسلوى بكير وأعده إبراهيم الموجى، كذلك إعداد كتاب من سلسلة "الخالدون" عن المخرج حلمى حليم وأعد كتابه أحمد شوقى.
تصل جوائز الدورة العشرين فى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة إلى إجمالى 980 ألف جنيه وتمنح لجهة الإنتاج وفى التمثيل والإخراج والسيناريو والتصوير والمونتاج والصوت والموسيقى والتصميم الفنى وفى مسابقة الأفلام التسجيلية والقصيرة والتحريك 184 ألف جنيه لتصل قيمة الجوائز المادية إلى مليون و146 ألف جنيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا