بالصور.. سيدة تلد طفلها الثالث بعمر الـ62 بعد استخدام علاج للخصوبة

يحذر الأطباء النساء من التفكير فى الحمل بعد سن الأربعين، ولكن المفاجأة أن امرأة تبلغ من العمر 62 عاما استطاعت الحمل فى هذا السن ووضعت طفلتها الثالثة الشهر الماضى وذلك بعد اتباعها نظام علاجى للخصوبة بعد انقطاع الطمث لديها منذ 20 عاما، لتكون هى المرأة الثالثة بعد البريطانية "إليزابيث أدينى"، التى حملت وهى بعمر الـ66 عاما 2009 والهندية "كور دالجيندير" التى حملت وولدت العام الماضى عن عمر يناهز الـ70 وذلك بعد عامين من علاج التلقيح الاصطناعى.
ونقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" قصة السيدة "لينا ألافريز" والتى آثار حملها جدلا كبيرا، ولكنها تجاهلت كل الانتقادات وبدأت طريقها فى تحقيق حلمها والذى يكمن فى إنجاب طفل ثالث رغم انقطاع الطمث مبكرا منذ 20 عاما باستخدام علاج للخصوبة.
قالت السيدة "ألافريز" : "تقابلت منذ عدة سنوات مع طبيب نساء وشرحت له طلبى وهو إنجاب طفل ثالث ، وقال لى إنه يمكن اتباع نظام علاجى للخصوبة وفرصة نجاحه 6% فقط بشرط أن تكون كل نتائج الاختبارات مناسبة لذلك.
وتابعت :"بالفعل اتبعت النظام العلاجى الخاص بالخصوبة ومنذ 9 أشهر بشرنى الطبيب بثبات حملى والآن بين يدى طفلة جميلة بصحة جيدة".
وتابعت: "طوال فترة الحمل كنت أتابع مع الطبيب والتزم بكل نصائحه حتى أظل قوية وطفلى الجديد بصحة جيدة، وبالفعل حققت ما أتمناه، ولأن أبنائى السابقين قد سلك كل منهم طريق، ستبقى هى معى حتى أموت لنرعى بعضا البعض، وسأعيش باقى حياتى لها".
وأشار الأطباء قائلين: "كنا نتخوف من ظهور أى أعراض خطر على الأم خلال فترة الحمل، ولكن حدث ارتفاع طفيف فى ضغط الدم قبل موعد الولادة بأسبوعين ولكن مرت الأمور وأنقذنا الأم والطفلة وهى حاليا بحالة جيدة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا