خالد صلاح: ما كنا نخشاه حدث وأزمة السعودية تطورت لمذبحة "شتائم وهيصة".. وبيان حزب النور فاجر ووضيع وخيانة تستوجب المحاكمة.. وفى رسالته للمصريين: "الشموخ والاستقلالية لهما ثمن"

قال الكاتب الصحفى خالد صلاح رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، إن ما كنا نخاف منه فى الخلاف المصرى السعودى، من "مذبحة وهيصة" وتبادل الشتائم على تويتر وفيس بوك قد حدث.
وأضاف خلال تقديمه برنامج "على هوى مصر"، على فضائية "النهار one "، أنه يمكن أن نختلف وتحدث مشكلات، وما يهمنا شكلنا وشكلهم كشعب ودولة، ويحدث الخلاف ولكن دون أن نتبادل الشتائم، مؤكدا أن هناك مواجهة كبيرة مع الإرهاب لا بد أن تحدث فى المنطقة.
وأوضح أنه مقتنع جملة وتفصيلاً بوجهة النظر المصرية فيما يتعلق بالشأن السورى، قائلا: "لا نحارب فى المعسكر الذى فيه إرهابيين"، لافتا إلى أننا نريد أن نسجل الخلاف مع المملكة العربية السعودية كإدارة ولكن ليس مع الشعب السعودى، وهذا لا يدفعنا أن نكيل بالشتائم، لأنه قد تنصلح الأمور.
وتابع خالد صلاح: "التافهين بتوع المخابرات التركية اللى عايشين فى إسطنبول، منهم أيمن نور، فاكرين أن مصر زعلانة عشان ماخدناش بترول، دى تانى شحنة ياد يا عبيط"، مشيرا إلى أن أى مصيبة يتعرض لها المصريين يشتغل عليها أيمن نور ورفاقه بأوامر من المخابرات التركية.
وأشار خالد صلاح، إلى أننا وصلنا لهذه المرحلة ليس من أجل الفلوس ولكن لا نريد أن تتأثر علاقاتنا بأشقائنا، ولدينا أهداف استراتيجية سنحققها، مستطردا: "العيال بتوع المخابرات التركية مع أيمن نور، اللى كان ممكن يبقى حد كويس لكن الفلوس مغرية، وفرحانين أن أرامكو مضت مع الأتراك وشمتانين فى بلادهم، أموالكم حرام وسحت".
وشدد خالد صلاح، على ضرورة تقنين الخلاف، لأن موقفنا واضح، لأننا لا نحارب فى معسكر فيه إرهابيين، ولا بد أن نعزل الخلاف، لأننا عشنا فترات أصعب من ذلك.
يعرض فيديو لـ"عبد الناصر".. ويؤكد: "الشموخ والاستقلالية لهم تمن"
وطالب رئيس مجلس إدارة وتحرير"اليوم السابع"، المصريين بترشيد استهلاكهم، مؤكداً أن الشموخ والاستقلالية والكرامة لهم ثمن يتطلب أن يدفعه المصريون.
وعرض خالد صلاح، فيديو للزعيم الراحل جمال عبد الناصر يدعو المصريين للاقتصاد والتوفير وترشيد الاستهلاك لمواجهة الضغوط الأمريكية وتهديد الولايات المتحدة بقطع المعونة الاقتصادية، والذى قال فيه: "إذا كنا بنشرب شاى 7 أيام نشرب 5 أيام عشان نبنى بلدنا، إذا كنا بناكل لحمة 4 أيام ناكلها 3 أيام، ما أريد قوله أن مصر لا تقبل الضغط أو الكلام السخيف والرذالة أدبا.. إحنا ناس خُلقنا ضيق".
وقال الكاتب الصحفى، أن مصر "اتبهدلت" كثيراً منذ 25 يناير، وكانت ساحة لأن تتخطى دول كثيرة حدودها معنا، وبعض المصريين ظنوا أن الأرض ستخرج "كافيار" لكن لم تكن هذه الحقيقة، فى ظل الخوف والارتباك الإعلامى.
وأوضح أن: "الاستثمارات بعد 25 يناير طفشت والاحتجاجات خرجت، حتى توقفت السياحة والمصانع، وظننا أننا فى عام أو عامين سنضرب بعصانا الحجر فتنفلق اثنتا عشرة عينا، أو نبوس رجيلن هنا أو إيدين هناك أو نرفع اليدين بالأمر..مش هينفع..لن نرفع الأيدى بالأمر، ومستعدون أن نفعل كما فعل عبد الناصر..كان مين معانا!..أمريكا تحمر عنيها فكله يدخل الجحور من الشرق أو الغرب، واليوم ربنا سترها على البلد..كانوا يريدون أن نكون كسوريا أو العراق...لم نقبلها من القوى الدولية فلن نقبلها من صديق أو أخ أو عدو أو غريب، وبمشيئة الله سنمضى فى طريقنا من خلال إجراءات.. أختلف مع الكثير مما حدث فى الستينيات ولكن لا أنكر أهمية هذه المرحلة أو قيمة وأهمية الزعيم جمال عبد الناصر".
ويهاجم "النور" لتأييده تسليح المعارضة السورية: خيانة تستوجب المحاكمة
وانتقد رئيس مجلس إدارة وتحرير"اليوم السابع"، موقف حزب النور الداعم لتسليح المعارضة السورية، والمعارض لاستراتيجية مصر فى الحرب على الإرهاب، قائلاً: "أنذال سياسيين.. لهذه الدرجة الفلوس بتأثر فيك!..لهذه الدرجة أنت عبد للموقف السعودى".
وقال إن حزب النور ارتكب جريمة، وأقل ما يمكن أن يقال إن كل أعضاء الحزب يحالون للمحكمة، لأنه أصدر بيانا يناصر فيه الجماعات المسلحة السورية، التى صوتت مصر ضدها فى الأمم المتحدة، ووصفها بـ"عمالة وخيانة مطلقة قائمة وإجرام كلى لا يتجزأ".
وأوضح أن "النور" يمارس الكذب السياسى ويدعو لمساعدة المعارضة التى أسماها بـ"المعتدلة"، مهاجما أعضاء الحزب:"اكشفوا عن الوجه القبيح الوقح وطلعوا الإرهابيين اللى جواكم..النور بهذا البيان بيطلع الإرهاب اللى جواه..اكشف عن مكنونك أنك عاوز سلاح تدعم بيه أخواتك..نحن ضد هذا.. مصر إدارة وشعباً ضد الإرهابيين المتطرفين الموجودين هناك".
وأشار الكاتب الصحفى إلى أن الحزب السلفى يدعم موقف السعودية على حساب مصر، ويدعم تيارات إرهابية كجبهة النصرة وفتح الشام، متسائلا: "هل هؤلاء معارضة معتدلة؟!.. هل نواب النور موافقون على مطالب الحزب بتمرير السلاح لمن يعادون مصر والمدعومين من تركيا؟..هذا استهتار واستهانة ترقى إلى حد الاتهام بالخيانة..هذا الكلام لا يجب أن يمر هكذا..هل الخيانة أصبحت وجهات نظر!..دى خيانة رسمى..هل حزب النور يريد تصنيفها معارضة معتدلة أم يخشى توقف الاموال التى تأتيهم من السعودية!.. وطيان سياسى وندالة.. بيان وضيع وفاجر وأقل حاجة وما يجب أن يحدث محاكمة مصدر هذا البيان.. اعتبر هذا بلاغ رسمى".
وواصل حديثه قائلاً: "هذا البيان لا يجب أن يمر مرور الكرام.. إلى كل مؤسسات الدولة والنواب والسياسيين والأحزاب والشعب المصرى..مينفعش الاختراق بهذا الشكل.. أتفهم الموقف السعودى لكن لا أتفهم موقف حزب النور.. المملكة حرة فهى ترى أن الصراع طائفى.. أما نحن مازلنا قوميين وعروبيين ونؤمن أن استقلال الامة هو الأساس ولا نريد الانجرار لصراع طائفى..إحنا ناقصين؟!..ما يبعت حزب النور متطوعين يقاتلوا هناك ويبعت سيناء كمان..مين اللى قالك أن اللى فى شمال سيناء مش أساسهم حزب النور واللى شبههم..البداية كده..أدخل سلفى لذيذ بابتسامة ثم إخوان ثم جماعات إسلامية ثم داعش.. يجب تطهير مصر تطهيراً شاملاً.. نحن أمام أزمة كبيرة.. اللى معانا معانا.. هؤلاء سيحركون الاضطراب الفئوية والاحتجاجات عقابا لموقف مصر ضد السعودية.. سنعاقب علنياً من الداخل مع كل التقدير وعزل الموقف السعودى.. فهؤلاء لهم مصالحهم الاستراتجية يفكروا فيها كما يريدون ولن أتورط فى شتائم لأحد.. النور ممول من السعودية ويدعم الإرهابيين فى سوريا ونفس فصيلة الإرهابيين فى سيناء والشيخ زويد ورفح، وأشباههم فى حماس وداعش وجبهة النصر كلهم مع بعض بأموال قطرية تركية".
وتابع :" نحن أمام حزب شرعى رفع يده مع الإرهابيين.. أقسم بالله لو دا مر مرور الكرام يبقى مفيش دولة.. وسنرى آخرين يقولون أنهم مع الموقف الإسرائيلى والإثيوبى.. هذا فعل خيانة لا يجب أن يمر مرور الكرام".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا