بالصور.. البحث الجنائى بالخانكة: "حمار" وراء مقتل عربجى شبين القناطر

أكد العقيد عبد الله جلال رئيس البحث الجنائى فى الخانكة أن السبب الحقيقى وراء مقتل عربجى شبين القناطر "حمار" كان المتهم استأجره من المجنى عليه لمدة أسبوع وبعد انتهاء المدة عاد إليه الحمار مريضا، فطلب القتيل من المتهم بشراء الحمار أو معالجته وأعاده على نفس حالته الصحية عند استلامه، وقام المجنى علية بكتابة إيصال أمانة بمبلغ 75 ألف جنيه ضمان حق حتى يشفى الحمار من مرضه أو بيعة وشراء حمار آخر.
وأضاف رئيس البحث الجنائى فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع" أن نجل المجنى عليه أول ما اكتشف مصرع والده بعد أن قام بزيارته أمس، وفوجئ بعدم وجوده داخل حجرة كان مستأجرها منذ 3 سنوات، وبالبحث وجد آثار دماء على سرير والده وبعثرة فى محتويات الحجرة، كما تلاحظ غياب حصان وحمار وعربة كارو خاصة بوالده، فهرع إلى مركز شرطة شبين القناطر وابلغ المقدم محمد الشاذلى رئيس مباحث المركز بالواقعة وعلى الفور انتقل ضباط مباحث وحده إدارة البحث الجنائى لمكان الجريمة، وتم تشكيل فريق بحث تحت اشراف اللواء أشرف عبد القادر مدير المباحث الجنائية، وتوصلت جهود أجهزة الأمن بقيادة اللواء مجدى عبد العال مساعد الوزير مدير أمن القليوبية إلى شهود عيان شاهدوا المتهم برفقة المجنى علية يوم الحادث.
كان أدلى "عماد.س. م" 34سنة عاطل مقيم كفر شبين التابعة لمحافظة القليوبية المتهم بمقتل صديقة العربجى باعترافات جديدة أمام اللواء أشرف عبد القادر مدير المباحث الجنائية بالقليوبية والعقيد عبدلله جلال رئيس البحث الجنائى فى الخانكة، حول ارتكابه الجريمة عقب مواجهته بتحريات المباحث وشهود العيان، حيث قال المتهم إنه اعتاد استئجار الحمار وعربية كارو من صديقه المجنى عليه، للعمل عليها فى نقل مخلفات البناء من المواطنين وإلقائها فى الأماكن المخصصة، مقابل عائد مادى، يدفع أجرة الحمار والعربية لصديقة، والباقى ياخذه لنفسه، وأوضح القاتل أنه منذ شهر قام باستئجار العربية الكارو والحمار لمدة أسبوع، وبعد انتهاء المدة أعاد الحمار والعربية، فرض المجنى علية استلام الحمار بعد سوء حالته الصحية واتهمنى بالإهمال وعدم الاعتناء به مما أصابه جروح وكسور، وأصبح غير قادر على العمل نهائيا، وحدثت مشادة كلامية بيننا انتهت بكتابة إيصال أمانة بمبلغ 75 ألف جنيه لحين شراء حمار جديد أو معالجة الحمار.
ونظرا لقلة العمل وندرة المال لم أستطيع شراء حمار بديل ولا حتى معالجة الحمار المصاب، فقام المجنى عليه "أحمد الدسوقى" برفع جنحة مباشرة بإيصال الأمانة، وحكم عليه بالحبس، فذهبت اليه اطلب منة مهلة أخرى وأن يتنازل عن القضية، فرض وعنفنى بكلام وحدثت مشادة كلامية حادة انتهت بطعنة فى قلب صديقى، وبعد أن تأكدت من موته خرجت مسرعا وعلقت الحمار فى العربية الكارو خاصته وحملته ووضعته على العربية دون يشاهدنى أحد وذهبت به إلى رشاح كفر شبين وألقيت الجثة.

المتهم خلال التحقيقات

آثار الدماء على سرير المجنى عليه

دماء المجنى عليه على حصير حجرته

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا