تعرف على أسباب إزالة الحواجز الإسمنتية أمام السفارة السعودية

اُزيلت الحواجز الإسمنتية التي كانت تحيط بسفارة السعودية الواقعة بشارع مراد بالجيزة والتي استمرت خلال سنوات ماضية.

وكشف علاء الهراس نائب محافظ الجيزة، اليوم الأربعاء، عن أسباب إزالة الحواجز الإسمنتية التي كانت تحيط بسفارة السعودية الواقعة بشارع مراد بالجيزة، وأكد أن الأمر كله متعلق بحفر نفق "النهضة" الواقع في نفس المنطقة.

وأشار الهراس في تصريحات صحفية، إلى أن إزالة الحواجز تمت بالتنسيق مع السفارة وجهات الأمن المعنية، نافيًا إقدام الحكومة على إزالة الحواجز لأية أسباب أخرى، قائلا "مش إحنا إلي نعمل كدا".

وعن النفق، قال الهراس إن تكلفته الإجمالية تقدر بحوالي ٣٠٠ مليون جنيه، وأن المحافظة تسعى لتدبير المبلغ من خارج ميزانية الدولة، لافتًا إلى أن أعمال حفر النفق مرهونة بتوفير التمويل اللازم.

كما أكد مصدر أمنى بوزارة الداخلية أن الخدمات الأمنية بنفس عددها ما زالت تؤدى عملها أمام مقر السفارة مثل باقى السفارات العربية والأجنبية.

وربط البعض قرار إزالة الحواجز الإسمنتية التي خصصتها الحكومة لحماية عدد من المنشآت الحيوية والأمنية، بتوتر العلاقات المصرية السعودية مؤخرا،

يذكر أن شركة " أرامكو " السعودية، قد أخطرت الهيئة العامة للبترول بوقف إمدادات المشتقات البترولية عن شهر أكتوبر الجاري دون توضيح الأسباب، مما دفع الهيئة لطرح مناقصات عالمية لتوفير احتياجات السوق المحلية.
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا