تسريبات أولاند: فرنسا لديها مشاكل مع الإسلام.. ولاعبو المنتخب الفرنسي غير مؤهلين

كشفت تسريبات جديدة للرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند خلال جلسات خاصة مع صحفيين أن فرنسا لديها مشاكل مع الإسلام، وأنه يخشى أن تكون الفتاة التي ترتدى البرقع رمزا لفرنسا.

ونشر مجموعة من الصحفيين كتابا جديدا يحمل اسم "الرئيس جيب ألا يقول ذلك"، أوضح أن أولاند وصف بعض اللاعبين في المنتخب الفرنسي من أقلية عرقية بالقول إنهم "أشخاص من الضواحي، بدون أصل ولا قيم، وسيتركون فرنسا في أسرع وقت".

وأضافت التسريبات أن أولاند أعلن عن كراهيته للمعارضة اليمينة سواء الجبهة الوطنية بزعامة مارين لوبان أو الأحزاب الجمهورية، ووصف لوبان بأن رمزا نسويا خرافيا للجمهورة الفرنسية، وأن المرأ المحجبة اليوم ستكون مارين غدا.

وهاجم أولاند أيضا الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي حيث وصفه بأنه "سوقي" و"خسيس" و"كلب".

كما وصف الرئيس الإشتراكي لاعبي كرة القدم بأن لديهم أزمة هوية.

وهاجم أولاند اللاعبين في منتخب فرنسا حيث قال إنهم غير متعلمين بشكل جيد، وغير مؤهلين نفسيا لمعرفة الفرق بين الخير والشر.

واشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أن اللاعب المسلم بول بوجبا يعتبر من أفضل اللاعبين في العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا