ترحيب برلمانى بدعوات عدم تكرار الحج والعمرة لدعم الاقتصاد.. نواب: تساعد فى تعافى الاقتصاد وحل أزمة العملة الصعبة.. ومطالب بتشريع لعدم تكرارها قبل 5 سنوات.. ونائب: مش هعمل عمرة السنة دى وهتبرع بفلوسها

لاقت الدعوة إلى التوقف عن الحج المتكرر وإلغاء العمرة المتكررة والتبرع بأموالها لصالح دعم الاقتصاد فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد، ترحيبا برلمانيا واسعا، وأبدى نواب استعدادهم لعدم الذهاب لأداء العمرة الفترة المقبلة لدعم الاقتصاد والمشروعات الخيرية، فيما طالب البعض بإصدار تشريع لعدم تكرار العمرة إلا كل 5 سنوات.
النائب جمال عباس يستجيب: "مش هروح السنة دى وهتبرع بيها لدعم الاقتصاد"
وفى أول استجابة لدعوة ومبادرة إلغاء العمرة المتكررة أو الحج المتكرر وتوفير أموالها لصالح دعم الاقتصاد المصرى، أعلن النائب جمال عباس، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار بأسيوط، أنه سيلغى سفره لأداء العمرة هذا العام وسيتبرع بالمبلغ الذى كان سينفقه على العمرة لدعم الاقتصاد.
وقال "عباس" فى تصريح لـ"اليوم السابع": "أنا موافق تماما على هذا الاقتراح، وهذه دعوة ممتازة، والمفروض نعتمد على أنفسنا ولا نربط حياتنا وأمرنا بالغير وندعم اقتصادنا بأنفسنا، وحاجة زى العمرة ليه أروح كل سنة طالما روحت عملت عمرة قبل كده، ما نوفر فلوسها وندعم الاقتصاد أو نتبرع لمشروعات خيرية وللغلابة، وأنا هبدأ بنفسى ومش هروح العمرة السنة دى وهتبرع بها لدعم الاقتصاد".
وتابع "عباس": "علينا أن نرشد استخدامنا واستهلاكنا، ونوقف استيراد السلع غير الاستراتجية التى نستوردها بمليارات الدولارات مثل العطور ومستحضرات التجميل وغيرها، فمصر ليست دولة فقيرة ولكننا نعانى من سوء الإدارة".
رئيس "دينية البرلمان" مؤيدا مقترح خالد صلاح بإلغاء العمرة المتكررة: تصب فى صالح بناء الاقتصاد
من جانبه، أيد الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، دعوة إلغاء العمرة المتكررة وعدم تكرار الحج أكثر من مرة، وتوفير أموالها لصالح بناء مصر والنهوض بالاقتصاد، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد، مؤكدا أنها مبادرة طيبة وإيجابية.
وقال "العبد": "الحج والعمرة تجب على الإنسان فى حياته مرة واحدة، ويمكن أن يؤدى الحج مرة واحدة وتكون سقطت عنه الفريضة، وكذلك يؤدى العمرة مرة واحدة وتكون سقطت عنه، فبالنسبة للحج والعمرة المتكرر ندعو من يملك الأموال لمثل هذه الأشياء ينظر لحال الفقراء وحال الدولة واقتصادها الذى يمر بظروف صعبة والمؤامرات التى تحاك ضد الوطن".
وتابع رئيس اللجنة الدينية بالبرلمان: "لا نستطيع أن نفرض هذا على من لم يعتمر ويحج من قبل، لكننا نستطيع أن ننادى به لمن من حج واعتمر من قبل وسقطت عنه الفريضة"، واستطرد: "نحن فى حاجة إلى أن نتكاتف ونتعاون من أجل أن تمر الدوالة من الظروف الدقيقة والصعبة الراهنة إلى بر الأمان، فأعدائنا يتربصوا بنا ويحاولون أن يوقفوا ويهدموا اقتصاد البلد والنمو".
عضو بـ"اقتصادية البرلمان": إلغاء العمرة المتكررة تساعد فى تعافى الاقتصاد وأزمة العملة الصعبة
وقال الدكتور أشرف العربى، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن دعوة ومبادرة إلغاء ووقف العمرة والحج المتكرر بعد أدائهما للمرة الأولى، وتوفير أموالها للتبرع بها لصالح دعم وبناء اقتصاد الدولة والمشروعات والأعمال الخيرية، هى دعوة جيدة جدا وإيجابية.
وأضاف "العربى" أن المصريين بطبعهم خيرون ويحبون الخير والتبرعات ويسددون الزكاة، وهذه دعوة كريمة إذا كانت ستساهم بالفعل فى حل مشكلات مختلفة لدعم الاقتصاد وأزمة نقص العملة الصعبة بسبب ارتفاع سعر الدولار.
وتابع عضو اللجنة الاقتصادية: "ممكن تاخد الثواب بتاع العمرة طالما حجيت قبل كده لو ربنا قدرك وحاولت تساعد بأموالك فى إعادة بناء الاقتصاد والنهوض به أو فى أعمال خيرية".
محمد أبو حامد: خير الناس أنفعهم للناس وليس أكثرهم فى رحلات العمرة
فيما، قال النائب محمد أبو حامد عضو مجلس النواب، إنه فى ظل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد واحتياج عدد من المواطنين للعلاج والسكن والتعليم فإن أعظم الأعمال والقروبات إلى الله هو تكاتف أفراد المجتمع، ومساعدة القادرين للمحتاجين.
وأوضح أبو حامد، أنه من ناحية باب ميزان الشرع أيضا فإنه نص على أن خير الناس هو أنفعهم للناس وليس أكثرهم فى عدد رحلات العمرة، مشيرا إلى ضرورة عمل حملات توعية للمواطنين لأهمية التكاتف الاجتماعى.
عضو بسياحة البرلمان يطالب بإصدار تشريع لتقنين"العمرة"وإجراءها كل 5 سنوات
وبدوره، طالب النائب محمد عبده عضو لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، بضرورة إصدار تشريع ينص على عدم تكرار رحلات الحج والعمرة، لمن أدوا الفريضة إلا بعد تجاوز فترة زمنية لا تقل عن 5 سنوات، مشيرًا إلى احتياج الوطن للعملة الصعبة فى ظل الظروف الاقتصادية الطاحنة التى تمر بها البلاد.
وأوضح "عبده" أن الجهاد فى سبيل الوطن لا يقل عن الجهاد من أجل الدين، داعيًا المواطنين إلى ضرورة إظهار حبهم ومشاركتهم ودعمهم لبلادهم حتى تخرج من أزمتها الاقتصادية نتيجة الأوضاع السياسية التى مرت بها خلال الأعوام الماضية.
وأكد عضو لجنة السياحة والطيران المدنى، أنه ليس ضد فريضة الحج أو العمرة ولا يدعو إلى إلغائها، مشيرًا إلى أن مطالبته تأتى للحد من ظاهرة تكرر رحلات الحج والعمرة وتقنينها للانتفاع من تلك الأموال فى الأعمال التنموية التى تخدم المواطنين والبلد.
النائب محمد شعبان مؤيدا مقترح عدم تكرار العمرة: النبى لم يحج سوى مرة واحدة
وأعلن محمد شعبان، عضو اللجنة الدينية بالبرلمان، أنه مع المقترح الخاص بعدم تكرار العمرة لأكثر من مرة وأن هذا الأمر سيوفر لمصر مليارات الدولارات والعملة الصعبة واستغلالها فى مصلحة البلد من خلال تنفيذ عدد من المشروعات التنموية والأعمال الخيرية لبناء الدولة.
وأشار شعبان، إلى أن النبى صلى الله عليه وسلم لم يحج سوى مرة واحدة فى حياته وعلينا أن نقتدى به وفيما يخص العمرة فهى من النوافل، فالاكتفاء بواحدة أفضل من التكرر فى ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة لتوفير العملة الصعبة لكى تساهم بشكل فعال فى النهوض من الكبوة الاقتصادية الحالية وتنفيذ بعض المشاريع الخيرية.
وتابع قائلا: "علينا أن نناشد المواطنين بضرورة المشاركة فى بناء الوطن والمساهمة فى إنعاش الاقتصاد المصرى من خلال توفير العملة الصعبة، ومقترح عدم تكرار العمرة لأكثر من مرة سيساهم بشكل كبير فى ذلك، ولكن لا نأمرهم لأن هذا الأمر يتعلق بشعيرة الشخص والروحانيات والعقائد ويختلف من إنسان لآخر، فعلينا أن نناشدهم ونوضح لهم النتائج المترتبة على تكرار الحج والعمرة لأكثر من مرة وأثر ذلك على الاقتصاد ولا نأمرهم بذلك".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا