الحكومة: مصر تحترم سيادة إثيوبيا ولا نتدخل فى شئون إديس أبابا الداخلية

كشف مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء أنه فى ضوء ما تناولته وسائل الإعلام الإثيوبية من اتهام مصر بدعم الجماعات المتمردة والمعارضة في إثيوبيا وتدريبها وتمويلها مادياً وهو ما تناقلته وتداولته أيضاً جميع المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي في مصر، فإن مصر تحترم السيادة الإثيوبية، ولا تتدخل فى شئون إديس أبابا الداخلية.
وشدد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار أنه حرص على توضيح حقيقة الأمر نظراً لأهميته لكونه يمس علاقاتنا مع دولة إفريقية مهمة وتربطنا بها مصالح مشتركة وتاريخ من التعاون في مجالات عدة على جميع المستويات والأصعدة، حيث تواصل المركز مع وزارة الخارجية، بهدف إطلاع الرأي العام على حقيقة الأمر، وأكدت الخارجية احترام مصر الكامل للسيادة الإثيوبية وعدم تدخلها في شئونها الداخلية.
وأضافت وزارة الخارجية أنها تجري حالياً اتصالات رفيعة المستوى بين البلدين للتأكيد على أهمية الحفاظ على الزخم الإيجابي والمكتسبات التي تحققت في العلاقات الثنائية خلال الفترة الماضية، مع ضرورة اليقظة أمام أي محاولات تستهدف الإضرار بالعلاقات الأخوية بين حكومتي وشعبي مصر وإثيوبيا، مشيرة إلى أن الاتصالات الجارية تعكس أيضاً إدراكاً مشتركاً لخصوصية العلاقة بين البلدين والمصالح والمصير المشترك بينهما.
و أكدت وزارة الخارجية حرص مصر الدائم وموقفها الثابت من عدم التدخل في الشئون الداخلية لأى دولة لاسيما الدول الشقيقة مثل إثيوبيا، حيث أن ذلك يعد من ثوابت السياسة الخارجية المصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا