رئيس وزراء فرنسا يتهم روسيا بعرقلة التسوية في سوريا

اتهم رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس، روسيا بِعرقلة التسوية في سوريا "على نحو غير مبرر"، وذلك بعدما استخدمت موسكو حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار فرنسي في مجلس الأمن يطالب بنهاية فورية للضربات الجوية وطلعات الطائرات الحربية فوق مدينة حلب السورية ويدعو إلى هدنة ووصول المساعدات الإنسانية إلى مختلف المناطق.

وقال رئيس وزراء فرنسا - أمام البرلمان الفرنسي اليوم "الاربعاء" - "اختارت روسيا نهجا معرقلًا، ومن وجهة نظرنا فإن موقفها غير مبرر"، مضيفا أن بلاده عازمة على مواصلة النقاش مع روسيا وقادتها ولكن، ليس بشكل عبثي، لإيجاد حلا للسلام"، مشيرا إلى أن روسيا دولة عظمى لأن عليها مسؤوليات نابعة من التاريخ.

وأعرب فالس عن قلقه إزاء الوضع في حلب وما تشهده من حصار وجرائم حرب، متهما النظام السوري، بدعم من روسيا وإيران، بالتسبب في المأساة التي تقاسي منها "حلب" .

وشدد رئيس الوزراء الفرنسي على الحاجة الملحة لإعلان الهدنة ووقف إطلاق النار؛ بما يسمح بإيصال المساعدات للأحياء المحاصرة وإرسال الإسعافات الطبية و اجلاء المصابين .

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اتهم - في وقت سابق - فرنسا بالسعي إلى "تصعيد الوضع"، خاصة في سوريا عبر دفع روسيا إلى استخدام الفيتو ضد مشروع قرار عرضته في مجلس الأمن الدولي حول وقف القصف في سوريا.

وقال بوتين - أمام منتدى اقتصادي في موسكو - إن الفرنسيين "طرحوا مشروع القرار رغم علمهم أنه لن يتم تبنيه من أجل دفع روسيا إلى استخدام الفيتو".

وفي السياق، حذّر الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، من الدخول في "حرب باردة جديدة" مع روسيا، حيث نقلت وسائل إعلام روسية أنه انتقد النهج الذي تتبعه باريس حيال العلاقات الفرنسية مع موسكو .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا