الرئيس السيسي يستجيب لطلبات الرياضيين والمعاقين الأولمبيين.. ويعد باهتمام أكبر بهم خلال الفترة المقبلة

هنأ الرئيس عبدالفتاح السيسي أبطال مصر في دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية والعسكرية بريو دى جانيرو، على ما حققوه من إنجاز، ومنحهم أوسمة الرياضة تتويجا لمجهوداتهم وحصولهم على مراكز متقدمة على المستوى العالمي.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية -خلال استقباله اليوم الأربعاء أبطال مصر بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء والمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضية - أهمية توجيه طاقات الشباب إلى المجالات المفيدة صحيا وذهنيا واعتبارها أحد مقاييس تقدم وتحضر الشعوب.

بدوره، قال مطاوع عبدالباقي لاعب ألعاب قوى وكرة طائرة معاقين وحاصل على الميدالية البرونزية في الكرة الطائرة فى البارالمبياد بالبرازيل "إن الرئيس شكرنا وطالبنا بأن نشد حيلنا في القادم علشان خاطر البلد".

وأضاف "نشكر الرئيس على اهتمامه بالمعاقين وتكريمه لنا، بالإضافة إلى المدينة التي ستقام في الإسماعيلية لذوي الاحتياجات الخاصة ستزيد من اهتمام الدولة بنا".

فيما قال هشام صلاح كابتن منتخب مصر فى الكرة الطائرة فى البارالمبياد بالبرازيل، "الرئيس شرح لنا الاوضاع الحالية فى مصر ورغبته فى بناء مستقبل عظيم لأولادنا واحفادنا ونحن شكرناه على المساواة بين الرياضين والمعاقين الرياضيين لأنها كانت من الأمور التى تسبب لنا مشاكل نفسية فى عدم المساواة بيننا"، مشيرا إلى أنه كانت هناك بعض الطلبات الشخصية الخاصة بالرياضيين وتمت الاستجابة لها.

وقالت فاطمة عمر، حاصلة على ميدالية الفضية فى رفع الاثقال "كان لنا مطالب بالاهتمام بذوي الاعاقة وتوفير الاحتياجات لهم وكان هناك استجابة للرئيس لنا".

وأعربت هداية ملاك بطلة مصر في التايكوندو والحاصلة علي الميدالية البرونزية في بطولة الألعاب الأولمبية الأخيرة في ريو دي جانيرو 2016 عن تقديرها لتكريم الرئيس لها ومنحها وسام الرياضة تقديرا لما حققته من إنجاز مشرف لمصر.

وقالت إنها لمست جدية من الرئيس السيسي ومن المسئولين المصريين لدعم الرياضيين في مصر لتحقيق مزيد من البطولات والانجازات، ولفتت إلى أن وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز كثيرا ما تدخل لإزالة العوائق التي تواجه اللاعبين المصريين، كما حرص اتحاد التايكوندو المصري علي إيفاد اللاعبين الدوليين في معسكرات دولية للاحتكاك واكتساب الخبرة، فضلا عن توفير المدربين الأجانب الأكفاء لرفع مستوى اللاعبين وتمكينهم من خوض المنافسات الدولية.

وطالبت هداية ملاك بوضع نظام تعليمي يراعي الرياضيين حتي يتمكنوا من التوفيق بين التعليم والتفوق الرياضي والمنافسة على المستوى العالمي لأنها تتطلب الكثير من الوقت والجهد، ودعت إلى وضع نظام متكامل يخدم الأبطال الرياضيين ويمكنهم من رفع مستواهم للمنافسة بقوة على المراكز الأولى عالميًا، وشددت على أهمية الاستعداد المبكر للبطولات حتي يتسني تحقيق أفضل النتائج الممكنة.

وأشارت إلى أن أبطال الألعاب البارالمبية طلبوا من الرئيس السيسي توفير متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة من مرافق تسهل حركتهم وسيرهم سواء في الشوارع أو وسائل النقل العامة.

وأعربت "ملاك" عن تطلعها لإحراز الميدالية الذهبية خلال بطولة العالم القادمة للتايكوندو المقررة إقامتها العام القادم في كوريا.

بدورها، قالت البطلة الأولمبية سارة سمير، صاحبة الميدالية البرونزية فى رفع الأثقال إنها سعيدة بلقاء الرئيس السيسى الذي تعده تكريما يضاهي حصولها على الميدالية الأولمبية.

وأضافت أن الرئيس استمع إلى كل الأبطال الرياضيين واعدا بالأخذ في الاعتبار كافة مطالبهم، وأكدت أن الرئيس قام بسؤالها عن مشكلتها الدراسية، ووجه وزير الشباب والرياضة ورئيس الوزراء بحل مشكلتها، معربة عن أملها فى التوصل لحل لتلك المشكلة، خاصة أن امتحانات العام القادم تتزامن مع بطولة البحر المتوسط.

فيما قالت أمل محمود، الحاصلة على الميدالية البرونزية، إن لقاء الرئيس رفع من معنوياتنا ووعدنا بدعم الدولة والمساواة للمعاقين وتنفيذ كافة مطالبهم، وإنها طالبت بتأهيل الطرق بما يتناسب مع طبيعة ذوي الاحتياجات الخاصة وقد وعد الرئيس السيسى، والفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع بمراعاة ذلك فى التخطيط للطرق.

وقال محمد السيد، الحاصل على الميدالية الفضية، إنه طرح خلال حواره مع الرئيس مشكلات المعاقين بشكل عام، لتذليل العقبات لذوي الاحتياجات الخاصة، وإنه طالب بزيادة نسبة الوظائف الحكومية للمعاقين لـ10% بدلا من 5%، وضرورة مراقبة الدولة لتفعيل تلك النسبة بشكل حقيقي، كما تناول اللقاء مشكلات الرياضيين من ذوى الاحتياجات الخاصة، مطالبا الدولة بتوفير رعاية للأبطال الرياضيين وزيادة قيمة المكافأة الشهرية لحاملى الميدالية الذهبية وقيمتها 3500 جنيه.

وأضاف أن الرئيس السيسي أكد أن المطالب سوف تؤخذ بعين الاعتبار وما يمكن تنفيذه سيتم فورا وستتم مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن خطة على المدى المتوسط والطويل.

وقال حسام مسعود إسماعيل، لاعب الطائرة الحاصل على ميدالية برونزية في دورة الألعاب الاولمبية ريو دي جانيرو بالبرازيل، إنه للمرة الأولى يتم تحقيق ميدالية فى تاريخ مصر باللعبة الجماعية سواء للمعاقين أو غير المعاقين.

وأضاف إسماعيل الذي يبلغ عمره 37 سنة، انه شارك في 3 دورات أولمبية قبل ذلك، وحقق الميدالية البرونزية عام 2004.

بدوره، أعرب محمد إيهاب يوسف، الحاصل علي الميدالية البرونزية في رفع الأثقال بدورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، عن سعادته البالغة لتكريم الرئيس السيسي له ولزملائه من الرياضيين الذين حصلوا علي ميداليات، مؤكدا أن هذا التكرم يضع على عاتقه مسئولية كبيرة خلال البطولات القادمة لتحقيق إنجازات أكبر.

وعن أهم القضايا التي تم طرحها على الرئيس خلال التكريم، أكد يوسف أن الرياضيين المكرمين، خاصة ذوي القدرات الخاصة، نقلوا للرئيس استياءهم من عدم تلقي الرعاية والاهتمام اللازم من جانب الدولة مثل زملائهم في الدول الأخرى، وقال إن الرئيس رد بأن البلاد تعاني من ظروف اقتصادية صعبة ورغم ذلك لا تتوانى عن رعاية جميع الرياضيين، وأن القادم سيكون أفضل للجميع خلال الفترة القادمة.

وطالب يوسف وزير الرياضة بعدم خصم أي رسوم أو ضرائب من قيمة المكافآت، ووعد الوزير بدراسة هذا الموضوع.

وقال ياسر محمد حفني (27 عاما) لاعب منتخب مصر "خماسي حديث" "شرفت بأن اشارك في بطولة العالم العسكرية وكنت وقتها ضابطا مكلفا، واستطعت الحصول علي المركز الاول وأخذت بطولة اول فرق مختلط وكان يعتبر انجازا قويا جدا سواء كان خماسيا للاتحاد أو للمؤسسة العسكريه وأتقدم لهم بالشكر لأن المؤسسة العسكرية كان لها الفضل في تعلية التصنيف الدولي".

وأضاف "تكريم الرئيس مفاجأة لي لم أتوقعها ففكرة التكريم لم تكن في الحسبان، وأشكر الرئيس وأدعو أن يكرمه الله في هذه المرحلة الصعبة علينا جميعا فنحن نقدر كم المطبات التي تمر بها البلاد ونحتاج كشعب الى رفع الروح المعنويه فقط حتي نتفوق، واقول لكل شاب نحن نمر بفتره من اصعب الفترات ولكن لابد من ان نتحمل ونجتهد حتي نصل الي ما نصبو إليه".

وقال شريف عثمان بطل رفع الأثقال الحاصل على الميدالية الذهبية ببطولة الألعاب البارلمبية ريو دي جانيرو، إنه تحدث مع الرئيس السيسي في قضايا المعاقين غير الرياضيين مثل تذليل العقبات في التنقل وتجهيز أماكن بالطرق خاصة بهم والسيارات المجهزة لهم ورفع نسبة الوظائف في مختلف أجهزة الدولة لذوي الإعاقة إلى 10% بدلا من 5%.

وأشار إلى أنه طلب من الرئيس أيضا زيادة المكافآت الشهرية لحاملي الميداليات الأولمبية، وأن الرئيس استجاب بشكل فوري لكافة الطلبات.

وكشف شريف عثمان أن عددا كبيرا من الأبطال الرياضيين سيشاركون في المؤتمر الوطني للشباب المقرر يوم 25 أكتوبر الجاري في شرم الشيخ.

وأوضح أن أبرز الوعود التي قدمها الرئيس لهم تتمثل في حالة تغير كبيرة سيشهدها القطاع الرياضي بشكل عام خلال الفترة المقبلة.

فيما أكد محمد الديب الحائز علي الميدالية الذهبية في رفع الأثقال بدورة الألعاب البارالمبية ريو دي جانير 2016، أن الدولة المصرية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الشباب والرياضة مهتمة بالشباب وبالرياضيين وتستجيب لطلباتهم، وطالب بمزيد من الاهتمام بالشباب والرياضيين.

وأعرب الديب عن سعادته وفخره بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي له اليوم وبتمكنه من تحقيق الفرحة للشعب المصري، وأشار إلى دعم جهات أخرى مع الدولة، للرياضيين وللمعاقين وبتوفير المنشآت والنوادي الرياضية لهم، مؤكدا أنه اجتهد لتحقيق نتائج أفضل علي الرغم من الصعوبات والمعوقات.

فيما أعلن شعبان يحيي الدسوقي، الحاصل علي الميدالية البرونزية في رفع الأثقال بالألعاب الباراليمبية بطولة ريودي جانيرو، عن تبرعه بـ10% من مكافأته لصندوق تحيا مصر.

وقال الدسوقي عقب تكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم، إنه في غاية السعادة بتكريم الرئيس السيسي، مشيرا إلى أن الاهتمام المعنوى يشعر الإنسان بالرضا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا