"دبي للإعلام" تقيم يوماً مفتوحاً للتوعية بسرطان الثدي

تنظم مؤسسة دبي للإعلام، يوماً مفتوحاً للتوعية بسرطان الثدي اليوم الأربعاء 12 أكتوبر، وذلك في إطار حرصها على التأكيد على دورها الوطني لنشر التوعية الصحية بين موظفيها وجمهورها الواسع.

ويشمل اليوم التوعوي العديد من الفعاليات، ومنها إلقاء المحاضرات العلمية والاستعانة بالأطباء المتخصصين حول سبل الوقاية من المرض بالتعاون مع المستشفى السعودي الألماني، إضافة إلى عرض الطرق التي يمكن للمرأة اتباعها لإجراء الفحص الذاتي، وأهمية إجراء الفحوصات المبكرة. ومن المقرر أن يجرى طاقم المستشفى فحوصات طبية لعدد من المشاركات بالاعتماد على أحدث التقنيات، فضلا عن الإجابة عن الأسئلة والاستفسارات المطروحة حول هذا المرض، إضافة إلى توزيع المواد التوعوية.

وقالت سارة الصايغ مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في شبكة قنوات دبي التابعة لمؤسسة دبي للإعلام: “تنتمي مؤسسة دبي للإعلام إلى نسيج مجتمع الإمارات، وتنطلق من استراتيجية مدروسة لتحمّل مسؤولياتها المجتمعية، بما في ذلك نشر التوعية وتقديم الخدمات والإسهام في المبادرات الإنسانية المحلية والعالمية، لدعم رؤية قيادتنا الحكيمة لجعل دبي موطناً لأفراد سعداء وممكنين كلهم فخر بالانتماء إليها”.0

وتأتي هذه الاحتفالية في إطار تضامن المؤسسة مع الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، إضافة إلى مؤازرتها للحملة الوطنية للتوعية بمخاطر هذا المرض، ودعمها لتحقيق أهدافها الشاملة لتعزيز السعادة بين كافة مكوّنات المجتمع.

يشار إلى أن العديد من دول العالم تحتفي باليوم العالمي لسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر من كل عام لنشر التوعية بهذا المرض الذي يصيب ما يقرب من مليوني امرأة سنوياً، ويعد أكثر أمراض السرطان المسببة للوفيات بين النساء، علمًا بأن دراسات أخرى قد أشارت إلى تراجعه بفضل إقبال أعداد متزايدة من النساء على إجراء الفحوص الدورية، خاصة لأولئك اللواتي تجاوزن الأربعين عامًا. وتنصح الدراسات النساء بالحد من تناول الدهون والحرص على ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن مثالي للحد من فرص الإصابة بالمرض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا