"اليونسكو" تفتتح ورشة عمل حول التوعية بمخاطر السيول فى أسوان

افتتحت اليوم الأربعاء بمدينة أسوان، ورشة عمل بعنوان "التوعية المجتمعية بمخاطر السيول" والتى تأتى ضمن أنشطة المشروع الدولى للتنمية العاجلة للقدرات الوطنية لإدارة مخاطر الكوارث الطبيعية الناتجة عن السيول الموسمية فى دول مصر والسودان والأردن واليمن والممول من الحكومة اليابانية.
حضر افتتاح ورشة العمل الدكتور عبد العزيز زكى، ممثل المكتب الإقليمى لليونسكو بالدول العربية، وزينب الوكيل، الأمين العام المساعد للجنة الوطنية المصرية لليونسكو، والدكتور ضياء القوصى المنسق الوطنى للمشروع، بجانب عدد من الخبراء والمتخصصين من أعضاء اللجنة الوطنية لليونسكو ومختلف الجهات المعنية بقضية السيول ومواجهة تداعياتها بمختلف المجالات الأمنية والتنفيذية والدينية والمجتمع المدنى والمرأة.
وأكد الدكتور عبد العزيز زكى، أن ورشة العمل سوف تستمر لمدة يومين وتهدف إلى نقل وتبادل الخبرات وكافة النتائج والدراسات التقنية والفنية التى أجراها المتخصصين بالمشروع بمصر بوادى صبيرة بأسوان وبعض المناطق الأخرى فى بعض الدول العربية ونقلها إلى جميع الجهات المعنية بإداراة الإزمات ومواجهة السيول بمحافظة أسوان ، بالإضافة إلى الأهالى القاطنين بالمنطقة من أجل رفع وعيهم وثقافتهم بأهم الأساليب والإجراءات العلمية اللازمة لمواجهة تلك الأزمات عند حدوثها ، علاوة على تنمية ثقافة إدارة الأزمات لديهم للتخفيف من الآثار السلبية لها سواء الإجتماعية أو المادية.
وأشار إلى أن المشروع تم تنفيذه بمصر منذ عام 2015 ويهدف إلى تكثيف الجهود وتحقيق الدعم والتعاون المطلوب للمساعدة فى الحد من الخسائر الاقتصادية والوفيات الناجمة عن السيول من خلال بناء القدرات وتأهيل الكوادر البشرية المعنية بمواجهة السيول وتدريبهم للتعامل والاستجابة الفعالة فى حالات الطوارئ فى وقت مبكر ، بالإضافة إلى العمل على استغلال تلك الظاهرة الطبيعة والاستفادة منها بالشكل المناسب بما يساهم فى تحقيق مردود اقتصادى إيجابى يساهم فى دعم الاقتصاد القومى وتحويل هذه الظاهرة من نقمة إلى نعمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا