ارتداء الأقنعة المرعبة لم يعد مثيرًا للضحك في عيد الهالوين

لم تعد رؤية المهرجين بأقنعتهم وشفاههم الحمراء وابتساماتهم الثابتة أمرا مثيرا للضحك بل أضفى حالة من التهديد على أجواء الاحتفالات بعيد الهالوين الذي يحل قريبا.

ومنذ أواخر أغسطس آب تزايد الميل لمحاولة إخافة الناس فظهرت أشكال مرعبة من المهرجين وسط الغابات وفي الشوارع المظلمة أو أثناء قيادة السيارات وحمل بعضهم السكاكين.

وتم الإبلاغ عن مثل هذه المناظر المرعبة في ولايات تمتد من كاليفورنيا ومينيسوتا إلى ساوث كارولاينا ونيوجيرسي ونيويورك وأثارت أكثر من وسم (هاشتاج) على تويتر يتابعها 335 ألف متابع.

حتى البيت الأبيض أولى الأمر اهتماما. فقد أبلغ المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست الصحفيين ردا على سؤال في إفادة صحفية بأن الشرطة المحلية تأخذ الأمر على محمل الجد.

وقال الكابتن لورانس مارتن من إدارة شرطة واين في نيوجيرسي التي استجابت لبلاغ عن ظهور مهرج مرعب الأسبوع الماضي "إذا بدا أي شيء مريبا... أي شيء سواء شخص يتحدث أو يتصرف بشكل ينطوي على تهديد ويرتدي أي نوع من الملابس أبلغوا الشرطة على الفور."

وفي فير لاون القريبة حيث احتجز شبان بعد الإبلاغ عن ارتدائهم أزياء مرعبة قالت الشرطة إن على المحتفلين بعيد الهالوين أن يتوخوا الحذر. وعادة ما يحتفل الصغار بهذا العيد بارتداء أزياء الساحرات والأشباح.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا