مدير حملة كلينتون الانتخابية يحمل روسيا مسئولية اختراق بريده الإلكتروني

قال جون بوديستا، مدير الحملة الانتخابية للمرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق في "اختراق إجرامي" لبريده الإلكتروني الشخصي، محملا روسيا مسؤولية هذا الأمر، مرجحا أن

حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب كانت تعرف أنه سيتم تسريب رسائله.

ونقلت صحيفة (واشنطن بوست) على موقعها الإلكتروني اليوم /الأربعاء/ عن بوديستا قوله إنه تحدث مع مكتب التحقيقات الفيدرالي يوم /الأحد/ الماضي، وتم إبلاغه بأن اختراق بريده الإلكتروني الشخصي هو الآن جزء من تحقيق أوسع نطاقا حول هجمات إلكترونية روسية محتملة.

وأضاف بوديستا "أعتقد أن تدخل روسيا في هذه الانتخابات ولصالح ترامب فيما يبدو يشكل قلقا بالغا لجميع الأمريكيين، سواء كنت ديمقراطيا أو مستقلا أو جمهوريا".

وقال إنه سيكون "من المعقول" الافتراض بأن حملة دونالد ترامب كانت تعرف أن موقع (ويكيليكس) سينشر رسائل بريده الإلكتروني المسربة، مشيرا إلى تصريحات في وقت سابق من العام الجاري لروجر ستون، وهو أحد مساعدي ترامب ومستشار سابق لحملته، بأنه كان على اتصال مع جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا