تصفيات المونديال.. مدرب اليابان ينجو من الاقالة قبل مواجهة السعودية

منح تعادل اليابان 1-1 مع أستراليا الفرصة للمدرب وحيد خليلوزيتش، للحفاظ على منصبه حتى الجولة المقبلة من تصفيات كأس العالم لكرة القدم على الأقل.
وتعرض المدرب البوسنى البالغ عمره 63 عاما، لانتقادات بعد هزيمة مفاجئة أمام الإمارات فى بداية المرحلة الأخيرة للتصفيات الآسيوية.
ولم يكن الفوز 2-صفر على تايلاند ثم 2-1 على العراق كافيا لتقليل الضغط على خليلوزيتش، لكن التعادل فى ملبورن جعل أكيرا نيشينو المدير الفنى للاتحاد اليابانى يؤكد حفاظ المدرب البوسنى على منصبه حتى استضافة السعودية متصدرة الترتيب فى سايتاما يوم 15 نوفمبر.
وقال نيشينو لوكالة أنباء كيودو "بالتأكيد، هذه ليست نتيجة سيئة على الإطلاق"، وبالتأكيد شعر خليلوزيتش بأنه وفريقه انتصرا خططيا على أستراليا التى كانت تحتل قمة المجموعة قبل مباراة الثلاثاء.
وقال مدرب الجزائر السابق للصحفيين: "اعتقد أننا لعبنا بشكل رائع.. نجحنا فى إدارة المباراة بخطط جيدة".
وأضاف "إذا كنا أكثر حيوية وامتلكنا السرعة الكافية كان يمكننا الفوز. أردت تشكيل مفاجأة خططيا. كنا بحاجة لأن نكون أكثر فعالية".
وتابع "أستراليا يمكنها التسجيل فقط من الركلات الحرة أو الركلات الركنية. أعطيت اللاعبين تعليمات محددة... فى الركلات الثابتة. أستراليا بطلة آسيا ولم يمكننا تحمل مخاطرات أكثر".
وأبدى لاعبو أستراليا دهشتهم من قيام مواهب هجومية فى اليابان مثل كيسوكى هوندا لاعب ميلانو بأدوار دفاعية أكثر بعد التقدم فى الدقيقة الخامسة عبر جينكى هاراجوتشى.
لكن خليلوزيتش أبدى إحباطه من عدم قدرة فريقه على الفوز.
وقال "لا أشعر بالندم على أى شىء. أشعر ببعض الإحباط. استعد الفريق خططيا بشكل جيد. اللاعبون قدموا مباراة جيدة خاصة فى الدفاع. منحنا المنافس فرصة الاستحواذ على الكرة. كان علينا الحصول على نقطتين أخريين"، مضيفاً، "أتيحت للمنافس القليل من الفرص لأننا حافظنا على التزامنا الدفاعى".
وتملك اليابان سبع نقاط بعد أربع من عشر مباريات وتأتى خلف السعودية المتصدرة (عشر نقاط) وأستراليا (ثمانى نقاط) فى ترتيب المجموعة الثانية.
ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثانى مباشرة إلى نهائيات روسيا، التى يمكن أن تكون المشاركة السادسة على التوالى لليابان فى كأس العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا