تفاصيل التحقيقات مع خلية داعش بالسويس.. حاولوا تجنيد أشخاص لتنفيذ عمليات إرهابية.. استأجروا منزلا بقرية الخواطرة ليكون نقطة انطلاقهم.. وشاركوا فى تفجيرات بسيناء.. والنيابة تقرر حبسهم 15 يوما

أكدت تحقيقات النيابة العامة بالسويس مع أعضاء خلية "داعش" المقبوض عليهم، أن أعضاء الخلية حاولوا تجنيد أعضاء جدد ينضمون للخلية من أجل تنفيذ العمليات الإرهابية فى السويس، وأن أعضاء الخلية شاركوا من قبل فى عمليات إرهابية داخل سيناء قبل قدومهم إلى السويس، وأنهم جميعا كانوا مقيمين فى الخواطرة إحدى قرى القطاع الريفى بالسويس قبل انضمامهم إلى داعش.
وقال اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مدير أمن السويس، إن توقيت القبض على أعضاء خلية داعش كان هاما للغاية، وأن جهاز الأمن الوطنى بالسويس بذلوا جهدا كبيرا جدا من أجل القبض على أعضاء الخلية بالكامل، مؤكدا أن من تم القبض عليهم هم 10 متهمين أعضاء فى خلية داعش، وتم عرضهم على النيابة العامة بالسويس والتى أمرت بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.
وأكد مصطفى شحاتة، فى تصريحات صحفية لـ"اليوم السابع"، أن أعضاء خلية داعش العشرة كانوا يحاولون قبل القبض عليهم ضم أعضاء جدد للخلية التابعة لداعش فى محافظة السويس، ولكن تم القبض عليهم عن طريق رجال جهاز الأمن الوطنى قبل قيامهم بضم أعضاء جدد بالمحافظة.
وأوضح مصطفى شحاتة، أنه تم ضبط أسلحة نارية من بينها أسلحة محلية الصنع "مسدسات"، كما تم ضبط متفجرات بحوزة المتهمين.
وأشار شحاتة، إلى أن أعضاء الخلية جميعا كانوا يقيمون بإحدى القرى بالسويس قبل قيامهم بالانضمام إلى داعش فى سيناء، وبعد انضمامهم إلى داعش وتلقيهم تدريبات، قاموا بالعودة مرة أخرى إلى محافظة السويس من أجل تنفيذ العمليات الإرهابية فى المحافظة.
وكشف مدير أمن السويس، أنه تم القبض على الممول الرئيسى لأعضاء الخلية وهو الذى كان يقوم بتوفير المال و وسائل المواصلات والأسلحة لأعضاء الخلية داخل محافظة السويس من أجل تنفيذ العمليات الإرهابية.
وأوضح مدير أمن السويس، أن الممول الرئيسى لخلية داعش هو من ضمن الـ 10 متهمين الذين تم القبض عليهم، مؤكدا أن أى أعداد أخرى غير الـ 10 متهمين يذكرها البعض غير صحيح.
وأشاد مدير أمن السويس، بجهد رجال جهاز الأمن الوطنى بالسويس ويقظتهم الكبيرة من أجل الحفاظ على الأمن بالسويس ونجاحهم باحترافية ومهارة كبيرة فى القبض على جميع أعضاء خلية داعش دون أن يستطيع المتهمون الهرب أو المقاومة، وهو نجاح كبير للجهاز فى السويس نتيجة جهد عمل مستمر.
وفى سياق متصل، كشف مصدر بالنيابة العامة بالسويس، أن المتهمين خلال تحقيقات النيابة اعترفوا أنهم استأجروا منزلا بقرية الخواطرة بالسويس ليكون مركز تجمعهم واجتماعات أعضاء الخلية ونقطة الانطلاق لهم، خاصة أن أعضاء الخلية كانوا حريصين على عدم التحدث تليفونيا مع بعضهم البعض، وأنهم كانوا يفضلون الاجتماع فى هذا المنزل الذى تم استئجاره.
وتابع المصدر، أن عددا من المتهمين اعترفوا تفصيليا أنهم كانوا خلال الأيام القادمة سيقومون بتنفيذ العمليات الإرهابية، وأنه تم القبض عليهم قبل بدء التنفيذ على الأرض طبقا لما خطط لهم قيادات تنظيم داعش فى سيناء وتدربوا عليه خلال الفترة الماضية.
وأكد المصدر، أن المتهمين اعترفوا أن هدفهم فى المرتبة الأولى هو حدوث صدى إعلامى كبير من العمليات التى كانوا يخططون لتنفيذها داخل محافظة السويس، خاصة أن السويس توجد بها منشآت حيوية هامة، ويوجد بها المدخل الجنوبى لقناة السويس، مما سيتسبب فى حدوث صدى كبير يظهر النظام على أنه لا يستطيع فرض الأمن داخل البلاد، وخاصة بالمحافظات التى تضم منشآت حيوية وأمنية، وأن من بين الأهداف الذى كان يخطط له التنظيم أهداف عسكرية وشرطية.
وقال مصدر أمنى، غن تحريات أمنية أكدت أن أعضاء بخلية داعش يوجد لديهم أصدقاء ومقربون منهم قاموا بالسفر إلى سوريا والعراق وانضموا إلى تنظيم داعش هناك خلال أوائل عام 2013، وأن مكان إقامة المتهمين بقضية خلية داعش الـ 10 فى السويس داخل قرية كانت فى السابق من معاقل جماعة الإخوان، والتى كانت تسيطر عليها بشكل كامل وخرج منها فى النهاية أعضاء خلية داعش.
وأشار المصدر، إلى أن أعضاء بخلية داعش فى السويس اعترفوا أنهم خلال الفترة الماضية كانوا على اتصال بأصدقائهم فى تنظيم داعش، سواء فى سوريا أو العراق، وأنهم رفضوا السفر مثل زملائهم وفضلوا الانضمام إلى تنظيم داعش فى سيناء لتنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر.
وأكد المصدر، أن خطة القبض على أعضاء الخلية ومفاجئتهم كانت فى مقدمة أولويات جهاز الأمن الوطنى بالسويس الذى نجح فى القبض على جميع أعضاء الخلية وعدم أعطائهم أى فرصة لمقاومة رجال الأمن الذين قاموا بالقبض على أعضاء خلية داعش.
وتابع، أنه بجانب القبض على أعضاء الخلية أحبطت مخططات إرهابية، وأنة فى نفس الوقت ومن خلال التحقيقات اعترف عدد من المتهمين عن أسماء وأماكن قيادتهم بداعش فى سيناء وكيف يتم الاتصال وكيف يتم ضم عناصر جديدة لأعضاء تنظيم داعش فى سيناء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا