مستوطنون يهود يدنسون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من الاحتلال

اقتحم أكثر من 80 مستوطنا يهوديا اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة عبر مجموعات صغيرة ومتلاحقة وبحراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن عددا من المستوطنين اليهود، قاموا بأداء طقوس وشعائر وصلوات تلمودية، بلباسهم وزيّهم الديني اليهودي، برحاب المسجد الاقصى المبارك خلال اقتحامه وتنفيذ الجولات الاستفزازية والمشبوهة فيه.
ويتواجد في الاقصى عدد كبير من المصلين “الذين استجابوا لنداء المؤسسات والشخصيات المقدسية الاعتبارية بشد الرحال الى الاقصى للذود عنه واحباط مخططات مشبوهة كانت منظمات الهيكل المزعوم أعلنت نيتها تنفيذها في المسجد الاقصى تزامنا مع عيد “الكيبور” أو “الغفران” العبري.
من ناحية أخرى، أعلنت الشرطة الفلسطينية - في بيان اليوم - إنها “اتلفت جسما مشبوها تم العثور عليه داخل بلدة صانور، جنوب جنين”.
وذكرت الشرطة أنه “بعد ورود معلومات إلى فرع عمليات شرطة المحافظة تفيد بالعثور على جسم مشبوه عثر عليه أحد المواطنين داخل أرضه، أثناء قيامه بجمع ثمار الزيتون في البلدة، تحركت قوة من فرع هندسة المتفجرات إلى المكان، وبالكشف عليه تبين أنه عبارة عن قذيفة هاون عيار(52) ملم، وتم التعامل معها بالإتلاف، بعد اتخاذ كافة احتياطات الأمان اللازمة أصولا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا