حمدى بخيت: دعم حزب النور للتيار الإسلامى فى سوريا له أغراض غير سلمية

قال اللواء حمدى بخيت، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن بيان حزب النور الأخير الذى دعا فيه إلى دعم المقاومة المعتدلة بالأسلحة التى تمكنها من مواجهة الاعتداءات الجوية، أنه تصريح لامع ولكن له أغراض غير سلمية.
وأضاف بخيت فى تصريحه لـ"اليوم السابع" أن الدعم بالسلاح فى أى منطقة يؤجج الصراع ولا يساهم فى إخماد القتال كما يشير هؤلاء وأن سوريا لا تحتاج إلى فكر عقائدى من أجل حل الأزمة الراهنة أو توجيهات بعينها أو تصرفات لها مخزى آخر، لكنها تحتاج إلى جلوس جميع أطراف النزاع على طاولة مفاوضات واحدة من أجل استعادة سوريا ذات الفكر الوسطى.
وأشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، إلى أن القضية السورية لا تحتاج إلى دعم بهذا الشكل وأن جلوس الفُرقاء مع بعضهم البعض هو الحل، لافتا إلى أن حزب النور له توجهات بدعم التيار الإسلامى هناك قائلا: هذا موضوع تانى خالص.
الجدير بالذكر أن حزب النور أصدر بيانا يوم الاثنين الماضى حول مادار فى اجتماع مجلس الأمن الأخير بشأن سوريا، أكد فيه أنه فى الوقت الذى شخصت فيه أبصار الشعب السورى إلى اجتماع مجلس الأمن وفى نفس الوقت الذى تتم فيه حملات ممنهجة ضد المدنيين من إخواننا من الشعب السورى خصوصًا فى حلب لأبد من دعم المقاومة المعتدلة بالأسلحة التى تمكنها من مواجهة الاعتداءات الجوية لمواجهة العدوان الروسى الإيرانى العلوى السافر، على حد قول البيان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا