ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم على مزار شيعي بكابول إلى 18 قتيلا و50 جريحا

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان اليوم /الأربعاء/ ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الذي استهدف مزارا شيعيا في العاصمة كابول الليلة الماضية، إلى ما لا يقل عن 18 شخصا، وإصابة ما يزيد عن 50 شخصا.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقى إن 12 شرطيا من ضمن أولئك الذين أصيبوا في الهجوم، مشيرا إلى أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الآن.

وأدانت البعثة مقتل مدنيين في الهجوم، وقالت - في بيان أوردته وكالة أنباء (خامة برس) الأفغانية - إن منفذ الهجوم تنكر في زي قوات الأمن الافغانية ودخل إلى مسجد للشيعة في الوقت الذي تجمع فيه مسلمون لإحياء ذكرى عاشوراء.

وفتح منفذ الهجوم النار على الحضور واستخدم قنبلة يدوية؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة كثيرين. ومن ضمن القتلى أربع نساء وطفلان .

وقالت البعثة إن القانون الدولي الانساني يحرم الهجمات المتعمدة ضد المدنيين وممتلكاتهم بما في ذلك دور العبادة ويضع مسؤولية محددة على الأطراف المعنية لتمكين رجال الدين من اداء رسالتهم ".

وعبرت البعثة عن تعازيها لاسر الضحايا متمنية الشفاء السريع للمصابين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا