تعرف على سبب تخلى المحامين عن منفذ هجمات باريس"صلاح عبد السلام"

ذكرت وسائل الاعلام الفرنسية أن هيئة الدفاع عن الناجي الوحيد من مرتكبي هجمات باريس "صلاح عبد السلام"؛ تنازلت عن الدفاع عنه بسبب "صمته" ورفضه التعاون معهم.

وذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن محامي "عبد السلام " أحد مرتكبي هجمات 13 نوفمبر والناجي الوحيد منهم قد تراجع عن الدفاع عنه بعد التزام المتهم الصمت وعدم التحدث معهم ؛ فيما أعلن فريق الدفاع في مداخلة هاتفية مع قناة "BFMTV" الفرنسية أن موكلهم صلاح عبد السلام، لم يتكلم بأي كلمة، موضحين:" قررنا واحد تلو الأخر التنازل عن الدفاع عن "عبد السلام".

وتابع المحاميان قائلين أنهم لديهم اقتناع بأنه لن يتكلم أيضا في المستقبل وأنه سيطبق "حق الصمت".

يشار الى ان المحاميان "فرانك بريتون وسيفن ماري" أعلنا عقب اعتقال "عبد السلام" في بلجيكا، أنه تم اختيارهما للدفاع عنه؛ فيما أوضح بريتون:" في هذا الموقف الذي نحن فيه في الوقت الحالي، ماذا ينبغي ان نفعل، لقد قلنا منذ البداية، إنه إذا ظل موكلنا صامت فسنترك القضية".

ويواجه صلاح عبد السلام اتهامات بالتخطيط والمشاركة في عدة هجمات متفرقة فى فرنسا بينها تفجيرات ملعب لكرة القدم ومسرح باتكلان بالاضافة الى أحد المطاعم؛ وذلك فى 13 نوفمبر من العام الماضي والتى أسفرت عن مقتل 130 شخص.

ووفق الصحيفة فان زنزانة " عبد السلام" موضوعة تحت المراقبة الدائمة بالفيديو ؛ بعدما رفض مجلس الدولة الفرنسي قرار بسحب هذه المراقبة من قبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا