إبراهيم الهدهد: الأزهر همه عالمى لتأسيه برسول الله

قال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، إن الأزهر الشريف يحب آل البيت حباً لرسول الله، فهو وارث ميراث النبوة يرتكز على التنوع، مستعرضا أروقة الجامع الأزهر الشريف ودورها فى نشر العلم، مرورا بتاريخ بناء مدينة البعوث الإسلامية وقرار تشييدها فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر.
وأضاف فى كلمته خلال الترحيب بالأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكى الأردنى، بقاعة الإمام محمد عبده، بجامعة الأزهر، حيث يلقى محاضرة بعنوان "الإسلام وبناء السلام محلياً وإقليمياً"، أن الأزهر الشريف همه عالمى لأنه يتأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن الإسلام لا يعرف الدماء ولا يقتل أحداً إلا إذا كتب عليه القتال، فجميع القتال فى تاريخ الإسلام كان دفعا ولم يكن طلبا ولو كان طلبا لما بقى غير مسلم، لأن الغرض من القتال فى الإسلام ليس تبديل أديان الناس، بل للدفاع عن الإسلام.
حضر المحاضرة نواب رئيس الجامعة، والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محى الدين عفيفى، وعدد من قيادات مشيخة الأزهر الشريف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا