رئيس الوزراء الإثيوبي: النظام السياسي في البلاد يحتاج إلى إصلاحات

ذكرت صحيفة " فاينشال تايمز" أن السلطات الإثيوبية أعلنت مقتل نحو 500 شخص على الأقل في التظاهرات االنمناهضة للحكومة.

وأوضحت الصحيفة أن حصيلة التظاهرات خلال الإحدى عشر شهر الأخيرة ربما تتجاوز الـ 500 قتيل، محذرة من أن جماعات متطرفة تعاملت مع السلطات باستخدام القوة أثناء التظاهرات.

وخلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" أعترف رئيس الوزراء الإثيوبي بأن النظام السياسي في بلاده يحتاج إلى إصلاحات، موضحا أن 170 شخص على الأقل قتلوا في منطقة أوروميا، بالإضافة إلى 120 أخرين في منطقة أمهارا منذ نوفمبر الماضيموضحا انه لدى إضافتها إلى بعضها، فإنه سيكون أكثر من 500 قتيل".

يشار الى ان الحكومة الاثيوبية اعترفت منذ بضعة ايام أن 55 قتيل سقطوا حينما تدخلت قوات الأمن لفض احتفال ديني في مقاطعة بيشوفتو، والتي تحولت إلى تظاهرات؛ فيما يرى ناشطون أن عدد القتلى ربما يكون آلف شخص على الأقل في هذه التظاهرات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا