رئيس الوزراء يوجه المحافظين بالتحرك الميدانى والتواصل الدائم مع نواب البرلمان

التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء بوزير التنمية المحلية ومحافظ الشرقية، وذلك لاستعراض تقرير حول المشروعات فى مختلف القطاعات بمحافظة الشرقية .
وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن المهندس شريف إسماعيل شدد فى مستهل اللقاء على ضرورة التحرك الميدانى بشكل مستمر والتواصل الدائم مع نواب البرلمان والمواطنين للاطلاع على طلباتهم والتجاوب مع مختلف الاحتياجات الخاصة بدوائرهم، وذلك بعد دراسة وبحث هذه المطالب فى إطار من التعاون المستمر بين أجهزة الدولة التنفيذية المختلفة وأعضاء مجلس النواب، والمتابعة المستمرة للمشروعات وبرامج الخدمات والملفات الهامة التى يتم العمل على تنفيذها، وبخاصة ما يتعلق بالمشروعات القومية التى تهدف لدفع جهود التنمية بالمحافظات، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وإيجاد فرص عمل جديدة للشباب .
وأشار محافظ الشرقية إلى أنه قد تم الانتهاء من عدد من المشروعات وبخاصة فى قطاع مياه الشرب وفى مقدمتها مشروع توسعة محطة مياه أبو شلبى / فاقوس لتعمل بطاقة 204 ألف م3/يوم بدلاً من 102 ألف م3/يوم وذلك بتكلفة 356 مليون جنيه، وتخدم المحطة خمسة مراكز هى فاقوس والحسينية وأبو كبير وأولاد صقر والقرين، هذا إلى جانب مشروعات فى قطاع الصرف الصحى مثل محطة معالجة مدينة بلبيس بطاقة 40 ألف م3/يوم، كما تم الانتهاء من إنشاء وتجهيز عدد 74 مدرسة بالشرقية بإجمالى 997 فصلا دراسيا بتكلفة مالية 226 مليون جنيه، وكذلك مشروعات فى قطاع الطرق والكبارى وعلى رأسها الانتهاء من إنشاء القطاع الثانى بالمحافظة من الطريق الدائرى الإقليمى بطول 27 كم بتكلفة مالية 700 مليون جنيه .
كما عرض المحافظ المشروعات فى قطاع الإسكان، حيث تم تسليم عدد 23 ألف وحدة سكنية بمدينة العاشر من رمضان بتكلفة 3.5 مليار جنيه، وتسليم عدد 236 وحدة سكنية بمدينة ههيا بتكلفة 29 مليون جنيه، بما ساهم فى توفير المسكن الملائم لعدد كبير من المواطنين وبخاصة الشباب، كما استعرض المحافظ موقف المشروعات الخاصة بتقديم الخدمة الصحية لمواطنى الشرقية من خلال 25 مستشفى بالإضافة إلى 351 وحدة طب أسرة، كما يتم تقديم خدمة التأمين الصحى لعدد 3.7 مليون فرد بالمحافظة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا