الكشف عن سبب غضب إنريكي في الأيام الأخيرة

أظهر لويس إنريكي المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني غضبًا كبيرًا في الأيام الأخيرة، وذلك في ظل استعداد الفريق من أجل العودة للمباريات الرسمية في بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن ما يُغضب المدير الفني للنادي الكاتالوني ليس الإصابات التي ضربت لاعبي الفريق في فترة التوقف الدولي الأخيرة "أسبوع الفيفا".

وقالت الصحيفة الكاتالونية الشهيرة أن إنريكي ليس حزينًا أيضًا بسبب عدم وضوح موقف الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم ونجم الفريق والمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي من اللحاق بالمواجهتين القادمتين للفريق أمام نادي ديبورتيفو لاكورونيا في الليغا ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي في التشامبيونز ليج.

لكن أكثر ما يُقلق المدرب الإسباني هو تسريب الأوراق الخاصة به في الآونة الأخيرة، والتي أظهرت التكتيك الذي اتبعه اللوتشو في مواجهته أمام نادي بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني والتي فاز بها الفريق بهدفين مقابل هدف واحد في دوري الأبطال منذ عدة أيام.

وكانت تلك التسريبات بمثابة القشَّة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة لإنريكي، حيث نشرت وسائل الإعلام صورًا ضوئية للأوراق التي وضع فيها المدير الفني خطة الفوز على مونشنجلادباخ، وهو ما يعتبره إنريكي خيانة من مساعديه والمقربين منه في غرفة خلع الملابس.

يُذكر أن برشلونة تنتظره 6 مباريات صعبة للغاية في الليغا والتشامبيونز ليغ في الفترة القادمة، فهل تؤثر تلك الواقعة على غرفة خلع الملابس في تلك المواجهات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا