كوريا الجنوبية تتصدر جدول الميداليات بدورة الألعاب الأولمبية

انتزعت كوريا ميدالية ذهبية في القوس والسهم، وآخرى فضية في الجودو، وهي نفس الميداليات التي حققتها الولايات المتحدة صاحبة نفس المركز في كل من القوس والسهم والرماية بالمسدس.
تساوت منتخبات الأرجنتين، بلجيكا، المجر، روسيا، وفيتنام في المركز الثالث بميدالية ذهبية وحيدة، وجاء خلفهم الصين في المركز الثامن بـ فضية وثلاث برونزيات، وكزخستان في التاسع بفضية وبرونزية، والبلد المضيف البرازيل في المركز العاشر بفضية.
وتساوى مع البرازيل في المركز العاشر كل من الدنمارك، وإيطاليا بفضية وحيدة، بينما نال كل من أستراليا و بولندا وأوزبكستان المركز الـ 14 ببرونزية وحيدة، وغاب أبطال العرب عن الميداليات في اليوم الأول للدورة.
وفى منافسات كرة القدم حقق المنتخب النيجيري الفوز على اليابان بنتيجة (5-4)، في افتتاحية مشوار المنتخبين بدور المجموعات من منافسات الألعاب الأوليمبية 2016 بريو دي جانيرو.
وشهد اللقاء بقاء جونيور أجاي، المنضم حديثًا لصفوف الاهلى بطل مصر، على دكة البدلاء طوال شوطي المباراة، حيث تابع فوز النسور الخضراء الكبير على الماكينات الألمانية.

وسجل امينو عمر الهدف الأول لنيجيريا في الدقيقة 7، ثم سجل إتيبو أوجينيكارو الأهداف الأربعة الأخرى في الدقائق 11 و42 و51 و66 من عمر المباراة.

وكان الأهلي قد أنهى كافة إجراءات ضم أجاي رسميًا من صفوف الصفاقسي التونسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، لمدة 4 سنوات.
وفى منافسات التنس أكد لاعب التنس التونسي مالك الجزيري، أنه كان يدرك تمامًا صعوبة المواجهة التي خاضها اليوم السبت، أمام الفرنسي جو ويلفريد تسونجا، في الدور الأول لمسابقة التنس بدورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو، لكنه كافح من أجل الفوز في اللقاء.

وخسر الجزيري أمام تسونجا 6 / 4، و5 / 7، و3 / 6، ليودع المسابقة مبكرا.

وقال الجزيري “كنا نعرف منذ البداية أنه لقاء صعب. ومع ذلك ، بدأت بثقة كبيرة فى أنني أستطيع الفوز. لأثبتّ القدرة على مجاراة مثل هذه المباريات ضد المصنفين العشرة الأوائل في العالم”.

وأوضح “كنت متقدما في البداية وكانت لي الفرصة لإنهاء المباراة ولكن لم أستطع إنهاء اللقاء لصالحي. ليس أمامي سو ى البناء على ما حققته. لم أكن أعاني من إصابة اليوم بل كانت لدى مشكلة الشد العضلي في اليد اليمنى. لأول مرة في حياتي”.

وأضاف الجزيري عانيت في المجموعة الثالثة من شد عضلي في الساق. أعتقد بسبب لارتفاع درجات الحرارة اليوم ومستوى المنافس الذي نجح في تغيير إيقاع اللعب بشكل سريع. في المجمل ، كان أدائي طيبا. الآن سأعمل من أجل التحضير لبطولة أمريكا المفتوحة”.
وأعربت السباحة المصرية فريدة عثمان عن سعادتها البالغة بتألقها السبت، في تصفيات سباق 100 متر فراشة، ضمن منافسات السباحة بدورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016).

وتأهلت فريدة (21 عامًا) إلى الدور قبل النهائي للسباق بعدما قطعت المسافة في 57.83 ثانية، لتحتل المركز الـ 4 في مجموعتها بالتصفيات، وتحجز مكانها في الدور قبل النهائي الذي تقام فعالياته في وقت لاحق اليوم.

وأكدت فريدة، أنها حققت أفضل رقم لها في هذا السباق، حيث كان رقم تأهلها هو 58.22، ولكنها حققت رقما أفريقيا جديدا اليوم.
وأشارت السباحة المصرية، التي احتلت المركز الـ 12 في الترتيب العام لقائمة المتأهلات للدور قبل النهائي واعربت عن تمنياتها بمواصلة مسيرتها في هذا السباق والوصول للدور النهائي المقرر غدًا الأحد.

وأوضحت فريدة، أنها بذلت جهدا كبيرا في التصفيات، وكانت تتوقع تحقيق مثل هذا الرقم، لكنها ستسعى لبذل جهد أكبر في الدور قبل النهائي، لتكون ضمن قائمة المتنافسات في النهائي،

وودعت الصربية آنا إيفانوفيتش المصنفة الأولى عالميًا سابقًا، منافسات تنس السيدات في أولمبياد ريو دي جانيرو من الدور الأول اليوم السبت، لكنها رفضت إلقاء اللوم على الرياح القوية أو درجات الحرارة المرتفعة التي اشتكى منها بعض الرياضيين.
وأهدرت إيفانوفيتش فوزها بالمجموعة الأولى أمام الاسبانية كارلا سواريز، المصنفة 12 عالميا، لتخسر المجموعتين التاليتين بعد ارتكاب أخطاء عديدة. وخسرت إيفانوفيتش بنتيجة 2-6 و6-1 و6-2.

وقالت إيفانوفيتش بطلة فرنسا المفتوحة السابقة والمصنفة 26 عالميا “لقد كانت مواجهة صعبة بالنسبة للدور الأول”.”سنحت لي فرصة للعودة في المجموعة الثالثة ولكن في كل مرة أقترب فيها من التفوق عليها.. أهدر الفرصة”.

وفاز الياباني كي نيشيكوري الذي افتتح منافسات فردي الرجال بالتغلب على الإسباني ألبرت راموس 6-2 و6-4.

وأكد نيشيكوري أنه لا يهتم إذا كان الملعب ممتلئا أو فارغا طالما يفوز وقال: “هذا هو الأهم”.واشار الى مشكلة الرياح التي تهب من المحيط وتجعل الأجواء صعبة.

وقال الكرواتي مارين شيليتش بعد الفوز على البلغاري جريجور ديميتروف 6-1 و6-4 “اللعب صعب للغاية لأن الأجواء مفتوحة.. دائما هناك رياح”.

وأصبح الأسترالي جون ميلمان أول لاعب يفوز بمباراة في الأولمبياد دون خسارة أي شوط بعد التفوق الساحق 6-صفر و6-صفر على الليتواني ريكارداس برانكيس.

وسببت الرياح والأمواج في بحيرة رودريجيو دي فريتاس في لحظات من القلق للمتسابقات في اليوم الأول من منافسات التجديف في أولمبياد ريو، وتجنبت كيمبرلي برينان المرشحة للفوز بميدالية إخفاقا كبيرا.

و قالت المتسابقة المصرية نادية نجم إنها صارعت الأمواج “مثل القراصنة”.

وقال مسؤولون إن حالة الطقس ستصبح أسوأ غدا الأحد.
وأعطت الظروف الصعبة انطباعا خاطئا عن يوم جميل في ريو دي جانيرو، حيث خاضت المتسابقات اليوم الأول وسط بحيرة مطلة على تمثال المسيح في ريو ومحاطة بالجبال والغابات.

وقالت المتسابقة المصرية نادية - التي اجتازت التصفيات بعد احتلال المركز الثالث في مجموعتها - إن الظروف كانت صعبة.

وأضافت: “في منتصف المسافة المقررة للسباق دخلت موجة كبيرة إلى قاربي وذهبت مباشرة إلى وجهي. أعني أني كنت محظوظة للتغلب على المشاكل”... “لم يسبق لي التنافس في مياه كهذه. الأمر جديد تماما بالنسبة لي لكنها تجربة جيدة. وفي النهاية شعرت كأني تغلبت على هذا الموقف مثل القراصنة”.
وشاركت الجزائرية أمينة روبة في منافسات الدور التمهيدي لكنها احتلت المركز الرابع في مجموعتها وودعت التصفيات.

وكادت الأسترالية برينان المرشحة للفوز بذهبية السيدات في القارب الفردي أن تكون أولى الضحايا إذ ضمنت تأهلها للدور التالي باحتلال المركز الثالث في التصفيات في اللحظات الأخيرة بعدما تفوقت على الكورية الجنوبية كيم يجيي لتتجنب الخروج من التصفيات.

وقالت برينان “تحدثت إلى الكثير من متسابقي التجديف.. وهناك حالة من عدم الرضا. لقد كنت على شفا السقوط هناك.. هذا قد يكون مؤشرا على أن الظروف غير مواتية للتجديف”.

ودافع الاتحاد الدولي للتجديف عن قراره بمواصلة المنافسات، وقال إنه يشعر بالارتياح وأن الظروف كانت ؤثرة بالنسبة لكل المتنافسين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا