صحة القليوبية: إحالة 150 طبيبًا بمستشفى طوخ المركزي للتحقيق

أعلن الدكتور نصيف الحفناوي، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أنه تمت إحالة أكثر من 150 طبيبًا وممرضًا وإداريا بمستشفى طوخ المركزى للتحقيق لتقصيرهم في العمل والغيابات والتزويغ رغم التوقيع في دفاتر الحضور والإنصراف.

وأشار إلى أن مستشفى طوخ المركزي يعاني من سلبيات كثيرة ويتم مرور شبه أسبوعي على المستشفى، خاصة أنها تعاني من سوء الإدارة وعدم الاستخدام الأمثل للموارد وعدم التحكم في الفريق الطبي، مؤكدا أنه لابد ألا يضع المسئول رأسه في التراب ويجب الاعتراف بالخطأ ليكون هناك حل أمثل.

واكد وكيل وزارة الصحة أن تلك السلبيات لا تعني عدم وجود إيجابيات فعلى مدى الأشهر الماضية تم تطوير بعض الأقسام بها وهي قسم الطوارئ والمبتسرين والعناية المركزة وقسم النساء والجراحة مشيرا إلى أن عملية الرقابة مستمرة على المستشفي لحين تطوير الخدمة الصحية المقدمة.

وذكر أنه خصص لجان للمتابعه وتقديم تقارير بصفة يومية عن مستوى الأداء بكافة المستشفيات والوحدات الصحية خصوصا فى القرى والنجوع والتأكد من تواجد الأطباء والتمريض والعاملين موضحا أن الجولات المفاجئة مستمرة ولا مكان للمقصرين فى حقوق المرضى داخل منظومة الصحة بالقليوبية.

وكان تقرير النيابة الإدارية بالتنسيق مع لجنة المتابعة بوزارة الصحة قد كشف عن مخالفات خطيرة بمستشفي طوخ المركزي بمحافظة القليوبية الامر الذي تسبب في سوء الخدمة الصحية المقدمة للمرضي وإهدار المال العام فى الاجهزة الطبية التى تكلفت الملايين الجنيهات ولم تستخدم والبعض الاخر تعطل نتيجة عدم التشغيل.

كما كشف التقرير عن العثور علي كميات من الانسولين منتهية الصلاحية بسبب عطل في ثلاجات الحفظ فضلا عن غلق غرف عمليات المناظير وعدم تشغيلها بكامل طاقاتها الامر الذي نتج عنه إنتهاء صلاحية عبوات التخدير بالكامل وتعطل بعض المعدات الطبية.

كما تبين وجود بعض الادوية المنتهية الصلاحية بذات الوحدة برغم شكوي المرضي من شراء كل شئ علي حسابهم الخاص بينما توجد بعض المستلزمات الطبية بالمخازن كما كشفت المعاينة غلق حجرة عمليات المناظير من أكثر من 5 سنوات لعدم وجود اخصائي مناظير بالمستشفى مما نتج عنه انتهاء صلاحية عبوات التحاليل بها وتلف بعض الأجهزة والمعدات الطبية بغرفة العمليات.

واكد التقرير انه بمعاينة غرفة النفايات تلاحظ عدم الفصل بين النفايات الخطرة والنفايات العادية وتلاحظ عدم تطبيق سياسية مكافحة العدوى في بنك دم المستشفى وبالمرور على صيدليات المستشفى تبين للنيابة عدم صلاحية ثلاجات حفظ الانسولين للاستخدام وعدم تجهيز أماكن لائقة لانتظار المرضى بالصيدليات.

كما كشفت المعاينة عن غلق صيدلية العناية وبفتحها تبين وجود نقص شديد بالأدوية والمستلزمات الطبية كذلك كشفت المعاينة عن عدم انضباط تواجد الأطباء والممرضين والعاملين بالمستشفى رغم توقيعهم بالحضور وعدم التزامهم بمواعيد الانصراف.

وكان المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية قد امر بفتح تحقيق عاجل في قضية المخالفات داخل المستشفى وتولي المستشار بلال غنيم مدير هيئة النيابة الرقابة الإدارية بالقليوبية ومحمد العراقي مدير أول النيابة التحقيق في وقائع الإهمال الجسيم بناء علي تقرير المعاينة التي اجراتها النيابة بالتنسيق مع لجنة المتابعة ومن المنتظر إستدعاء المسئولين لمواجهتهم بهذه الوقائع بعدما كشفت اللجنة غياب 90% من الاطباء وهيئات التمريض في يوم المتابعة رغم توقيعهم في دفاتر الحضور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا