صحف العرب: تجدد القصف في حلب.. و"حرب كلامية" بين أردوغان والعبادي.. وتأجيل زيارة بوتين إلى باريس

الحياة:

دعوة إلى إقرار دستور جديد في اليمن..وتجدد الغارات على حلب ومناورات سعودية فرنسية مشتركة

الشرق الأوسط:

سلاح روسي جديد للأسد.. وتراشق لفظى بين أردوغان والعبادي وتظاهرات أمام السفارة الروسية في لندن

الخبر:

أزمة دبلوماسية بين فرنسا وروسيا والاستدانة الأولى في تاريخ السعودية من الخارج

أخبار اليوم المغربية:

محمد السادس يصادق تعيين عبد الإله بنكيران على رأس الحكومة

سلطت الصحف العربية، الصادرة صباح اليوم الأربعاء، الضوء على استمرار القصف الجوي لمدينة حلب، ومبادرة روسية إيرانية للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية، إضافة إلى مسلسل "قصف الجبهات" بين الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، ورئيس الوزراء العراقي، حيدر البغدادي.

كما اهتمت الصحف العربية أيضا، بالحرب في اليمن، وبالسعي لتشكيل الحكومة المغربية الجديدة بعد الانتخابات البرلمانية، وأول استدانة للسعودية في تاريخها نتيجة لإنخفاض الموازنة، وكذلك إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلغاء زيارته إلى باريس في 19 أكتوبر الجاري عقب إعلان نظيره الفرنسي أنه يتردد في استقباله.

البداية من من صحيفة "الحياة" اللندنية التى أشارات الى تجدد الغارات الروسية على حلب، والتي خلفت 12 قتيلا من المدنيين على الأقل، في الوقت الذي اتفق وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، والإيراني محمد جواد ظريف، على بدء جهود دبلوماسية لحل الأزمة السورية بعد محادثات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أنقرة.

كما اهتمت الصحيفة، بدعوة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الهيئة الوطنية للرقابة إلى إقرار مشروع الدستور الجديد والاستفتاء عليه،وكذلك تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في البلاد بيما يتوافق مع المبادرة الخليجية.

استمرار المناورات العسكرية بين وحدات القوات الخاصة التابعة للقوات البرية الملكية السعودية، ونظيرتها الفرنسية تحت اسم "سانتول" في مدينة بميير الفرنسية، والتي تهدف إلى التركيز على مهمات القوات الخاصة والتعايش في ظروف قريبة للواقع.

أما صحيفة "الشرق الأوسط" فنقلت عن مصادر روسية، أن موسكو وضعت خطط لتعزيز وجودها العسكري في سوريا، وتزويد نظام بشار الأسد بمنظومات دفاعية جوية وأخرى مضادة للغواصات، وذلك بعد يوم من الاتفاق لتحويل قاعدة طرطوس إلى قاعدة دائمة للأسطول الروسي، ونشر منومة "إس-300" الروسية في سوريا.

وفي نفس الوقت، دعا وزير الخارجية البريطاني، بوريسون جونسون، خلال جلسة برلمانية، المواطنين للتظاهر أمام السفارة الروسية ضد ما سماه جرائم الحرب نتيجة القصف في سوريا.

كما سلطت الصحيفة الضوء أيضا، على "التراشق الكلامي" بين الرئيس التركي، ورئيس الوزراء العراقي، بعد تأكيد أنقرة على إبقاء نحو 500 من جنودها في معسكر بعشيقة شمال العراق من أجل تدريب مقاتلين محليين سيشاركون في عملية استعادة الموصل.

وبدأت الأزمة بين الطرفين، بعد أن أعلن العبادي أنه لا يواجه مشكلات بلاده بفيديو "سكايب" في الإشارة إلى الفيديو الذي أرسله أردوغان لداعميه إبّان محاولة الإنقلاب الفاشلة في تركيا منتصف يوليو الماضي، غير أن أردوغان رد قائلا" أنت لست نظيرا، ولست من مستواي".

كما سلطت الضوء على الدعوات الأمريكية للرد على الحوثيين وتدابير لتأمين المندب، وذلك بعد استهداف بارجة أمريكية قبالة السواحل اليمنية بصاروخ أطلق من مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين.

على صعيد آخر ؛ تناولت صحيفة الخبر الجزائرية تصريحات مقربين من الرئاسة الفرنسية التى اشارت الى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرغب في تأجيل زيارته المرتقبة إلى باريس، وفق ما أبلغ الكرملين قصر الإليزية، وذلك على خلفية التوتر بشأن القصف الروسي في حلب ودعم موسكو لدمشق في عملياتها ضد المعارضة في المدينة.

كما ركزت الصحيفة على الاستدانة الخارجية الأولى للسعودية في تاريخها، وعقد الرياض مباحثات مع مستثمرين محتملين لإطلاق طرح السندات الدولية بالدولار.

وفى الشأن المغاربى ؛ذكرت صحيفة "أخبار اليوم" المغربية ان الملك محمد السادس استقبل عبد الإله بنكيران، وصادق على قرار تعيينه كرئيس للوزراء لفترة جديدة بعد تصدر حزب العدالة والتنمية الإسلامي الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

كما سلطت الضوء على البدء في المشاورات لتشكيل الحكومة، بداية من الجمعة المقبلة، عقب الجلسة الافتتاحية للفترة البرلمانية الجديدة التي سيترأسها الملك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا