مصدر أمني: «خلية السويس» خطّطت لتنفيذ عمليات في 11 نوفمبر

كشف مصدر أمني بمدن القناة وسيناء، أن الخلية الإرهابية التي تم القبض عليها بالقطاع الريفي في السويس، خلال الأيام القليلة الماضية، تضم 10 عناصر مدربة على حمل السلاح واستخدام المتفجرات، من بينهم 6 أعضاء من جماعة الإخوان، انضموا لتنظيم “بيت المقدس” الإرهابي في سيناء، واضطروا للهرب من ملاحقات قوات مكافحة الإرهاب بشمال سيناء، للاختباء داخل محافظة السويس.
وأكد المصدر، في تصريحات صحفية، اليوم اﻷربعاء، أن التحقيقات التي أجريت مع أعضاء الخلية، كشفت توجههم لمنطقة بالقطاع الريفي بالسويس، تعتبر أهم معاقل جماعة الإخوان، موضحًا أن الخلية خططت لتنفيذ عمليات إرهابية ضخمة في السويس، لاستهداف الأكمنة الأمنية والمؤسسات الشرطية والمجرة الملاحي لقناة السويس بالتزامن مع دعوات التظاهر في 11 نوفمبر المقبل، لذلك جلبوا معهم عدد من الأسلحة وكميات كبيرة من المتفجرات، فضلاً عن ضبط خرائط بحوزتهم لبعض المنشآت الحيوية بالسويس، وكتب وشعارات خاصة بتنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا