5 نصائح هامة يجب تقديمها لابنك لحمايته من التحرش فى المدرسة

مع بداية العام الدراسى تبدأ المخاوف من تعرض الطلاب وخاصة صغار السن للتحرش الجنسى سواء من قبل غيرهم من الطلاب الأكبر منهم سناً، أو من المدرسين والمشرفين المرضى نفسياً، لذلك تبدأ سلسلة الأسئلة والاستجوابات التى تطرح على الطفل يومياً بشكل يظهره وكأنه متهم.
لذلك تقدم الدكتورة " شيماء عرفه" أخصائى الطب النفسى مجموعة من النصائح التى يجب أن يقدمها أولياء الأمور لأبنائهم قبل دخول الدراسة حتى يتجنبوا هذه المشاكل تماماً.
عدم الذهاب لأماكن مغلقة:
يجب أن يدرك الطفل أن الذهاب على أماكن مغلقة مع الغرباء، سواء كان المدرس المشرف أو أى شخص مهما كان، من الأمور غير المستحبة والتى من الممكن أن تعرضه إلى الخطر، لذلك يجب أن يمتنع عن ذلك تماماً ويستقر فى الأماكن العامة الممتلئة بالطلاب.
ابعده عن الجلوس بمفرده :
لا يفضل أن يجلس الطالب مع أى شخص بمفرده فى فصل أو فى المرحاض أو فى أى مكان، وذلك بسبب قواعد اللياقة والأدب، وأنه لا يوجد أى سبب لوجوده بمفرده مع شخص واحد المدرسة.
رفض التعنيف:
فكرة العقاب بالعنف بأى شكل من أشكال الضرب من الممكن أن يتخذ كوسيلة للاحتكاك بالجسد فضلاً عن كونه وسيلة مهينة جداً للطالب، لذلك يجب أن يرفضه تماماً.
رفض الملاطفة المبالغة:
أيضاً إذا زادت الملاطفة عن المفروض يجب أن يرفضها الطفل تماماً، فلا يوجد أى سبب لعناق المدرس أو المشرف للطفل، فهناك طرق عدة لمكافأته بعيدة عن التلاحم الجسدى.
الإفصاح عن أى تلامس:
يجب أن نحفز صراحة الطفل وندعمها خاصة بالنسبة لهذا الجانب، فإذا شعر الطالب باى احتكاك أو محاولة للتحرش يجب أن يخبر والديه سريعاً بدون خجل او خوف ولن يفعل ذلك إلا بتشجيع من أولياء أمره.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا