«البرلس» تتحول إلى لوحة جمالية بأنامل 40 فنانًا تشكيليًا.. ومحافظ كفر الشيخ: الملتقى يهدف لتنمية الإبداع للأطفال.. فيديو وصور

تشهد مدينة البرلس بكفر الشيخ فعاليات الدورة الثالثة لملتقى البرلس الدولي للفنون والرسم والذي بدأت أولى فعالياته "الدورة الأولى" في عهد المستشار محمد عزت عجوة، محافظ كفر الشيخ العام قبل الماضي، واستمر في العام الماضي في عهد الدكتور مهندس أسامة عبدالواحد، محافظ كفر الشيخ السابق، وانطلقت فعالياته في مطلع أكتوبر الجاري ، ليحول مدينة البرلس إلى لوحة فنية جمالية .

ففي هذا الملتقى، يتسابق 40 فنانًا تشكيليًا من 14 دولة مختلفة منها "البرتغال والهند والسعودية والأردن، وتونس والسودان، والصرب" في تحويل مدينة برج البرلس بكفر الشيخ إلى لوحة فنية وجمالية بديعة من خلال الرسم على حوائط المنازل والميادين و مراكب الصيد ضمن فعاليات الدورة الثالثة لملتقى البرلس للرسم الذي أطلقه الفنان التشكيلي عبد الوهاب عبد المحسن، تحت رعاية اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ.

وحرص الفنانون المشاركون في ملتقى البرلس للرسم على مشاركة تلاميذ المدارس من أبناء مدينة برج البرلس في الأعمال الفنية لتشجيعهم وحثهم على الإبداع الفني والتعبير عما بداخلهم ومشاركتهم بالأفكار الجديدة في الرسم والتلوين على جدران المنازل خلال فعاليات الملتقى الذي يستمر حتى 14 أكتوبر الجاري.

من جانبه قال "نصر": "إن ملتقى البرلس يهدف إلى تنمية الشخصية المصرية منذ الطفولة وتعزيز روح الإبداع والابتكار والانتماء إلى الوطن من خلال تفاعل أهالي البرلس بكفر الشيخ مع الفنانين العرب والأجانب وأساتذة الفنون بالجامعات المصرية المشاركين بمهرجان البرلس للفن التشكيلي "الجداريات"، واكتشاف المواهب عند أطفال البرلس، والربط بين هؤلاء الأطفال والطبيعة التي يعيشون فيها".

وأضاف الفنان التشكيلي الدكتور عبد الوهاب عبد المحسن رئيس الملتقى، أن الملتقى يهدف إلى اكتشاف المواهب لدى أطفال البرلس، ومحاولة ابتكار حرفة لها علاقة بحالة البيئة، حيث تشتهر مدينة برج البرلس بصناعة المراكب بكل أنواعها وأحجامها، ويتبقى في الورش الكثير من بقايا الأخشاب التي من الممكن أن تتحول إلى هدايا لو رسمها الأطفال وقاموا ببيعها لزوار البلد بسعر رمزى كعمل فنى جميل مرسوم بتلقائية، ويكون مصدر رزق، بالإضافة إلى تجميل مدينة البرلس ونشر الوعي الفني والتذوق من خلال تجميل الحوائط.

من جانبه، أكد المهندس حازم الأشموني، رئيس مدينة برج البرلس، أنه تم توفير كافة الإمكانات اللازمة للفنانين التشكيليين المشاركين فى ملتقى البرلس من أجل المساهمة في تجميل المدينة من خلال الرسم على حوائط المنازل والمراكب وإقامة الجداريات الفنية برسومات فنية بديعة مستوحاة من طبيعة أهالي المدينة والتي يغلب عليها طابع الصيد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا