ويكيليكس يكشف تحيز شبكة «إيه بي سي» الإعلامية لصالح هيلاري كلينتون

أظهرت إحدى الرسائل الإلكترونية التي سربها موقع ويكيليكس من على جهاز جون بوديستا مدير حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تحيز شبكة "إيه بي سي" الإعلامية لصالح المرشحة.

وتظهر الرسائل المسربة اتصالات بين مساعدي هيلاري يهنئون فيه مذيعا في القناة على أدائه خلال مقابلة أجراها مع أحد المعارضين لهيلاري.

وقام المذيع جورج ستيفانوبوليس بمقابلة مع بيتر شويزر مؤلف كتاب "أموال كلينتون"، الذي يناقش القصة الخفية لسعي الحكومات والشركات الأجنبية إلى مساعدة هيلاري وبيل كلينتون على الثراء.

ويعد ستيفانوبوليس من المقربين من عائلة كلينتون، إذ كان يعمل مديرا لاتصالات حملة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون في التسعينيات.

وانتقده كثيرون على عدوانيته خلال مقابلة مع شويزر، وأيضا لفشله في الكشف عن تبرعه بمبلغ 75 ألف دولار لمؤسسة كلينتون خلال الأعوام الأخيرة.

وتظهر الرسالة المسربة أن نائبة سكرتير حملة كلينتون للصحافة القومية وصفت المقابلة بالرائعة، وقالت جيسي فيرجسون أن المذيع قام بضحد كل الادعاءات بناء على "العمل" الذي قامت به الحملة.

وربما تشير كلمة "العمل" التي ظهرت في الرسالة تأثير حملة كلينتون على هذه المقابلة.

كما أظهرت رسائل أخرى سعادة مديرة الاتصالات في الحملة جينيفر بالميري بالمقابلة.

وظهر في إحدى الرسائل قول نيك ميريل – سكرتيرة كلينتون المتنقلة للصحافة – أن جورج قام بتدمير شويزر على مدار المقابلة.

وتظهر رسائل أخرى أن حملة كلينتون كانت تسعى جاهدة للحصول على نسخة من الكتاب قبل لإصداره في 5 مايو العام الماضي، حتى أنها ناقشت تعيين أحد الصحفيين للحصول على نسخة من الكتاب.

https://www.youtube.com/watch?v=8hc6ESwRf8c

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا