ممارسة ألعاب الفيديو جيم 5 ساعات أسبوعيًا تحسن مهارات الانتباه بنسبة 5%

كثير من الأشخاص يقولون إن بعض ألعاب الفيديو مضيعة للوقت، لكن دراسة علمية حديثة كشفت عن أن قضاء بعض الوقت فى هذه العوالم الافتراضية يمكن أن يعزز فى الواقع مهارات الإدراك والانتباه.
وأوضح الباحثون خلال الدراسة المنشورة مؤخرًا عبر صحيفة “Daily mail”، البريطانية، أن ممارسة ألعاب الفيديو بين ساعة إلى خمس ساعات فى الأسبوع تعزز المعالجة للمعلومات وتزيد من الانتباه بنسبة 5% مقارنة بأولئك الذين لا يلعبون شيئا.
وتشير هذه النتائج إلى أن أولئك الذين يلعبون ألعاب الفيديو هم أسرع وأكثر كفاءة فى معالجة الأمور والتركيز القوى السريع، كما وجدت الدراسات السابقة أن الألعاب تؤدى إلى السمنة والمخاطر الصحية الأخرى، لكن لها بعض الجوانب الإيجابية.
جدير بالذكر أن دراسة إسبانية سابقة أظهرت أن ألعاب الفيديو لا تؤدى إلى تأثيرات سلبية على صحة الطفل فقط، وإنما لها نواحٍ إيجابية أيضًا، إذ أن قضاء الأطفال لمدة تتراوح بين ساعة وساعتين فى الأسبوع فى اللعب بألعاب الفيديو يزيد من سرعة تركيزهم وردة فعلهم أكثر من أقارنهم ممن لا يلعبون قط بألعاب الفيديو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا