الإمام الأكبر: الأزهر يعتز بالتاريخ الطويل للحياة النيابية في مصر

أعرب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، عن اعتزاز الازهر الشريف بالتاريخ الطويل للحياة النيابية في مصر التي أرست الثقافة البرلمانية والممارسة الديمقراطية في المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

جاء ذلك خلال استقبال شيخ الأزهر، أمس /الثلاثاء/ بمقر المشيخة مارتن جنج، سكرتير عام الاتحاد البرلماني الدولي، الذى يزور القاهرة حاليا، حيث حضر احتفالات البرلمان المصري بمرور 150 عاما على تاريخ تأسيسه.

ورحب فضيلة الإمام الأكبر بسكرتير عام الاتحاد البرلماني الدولي، مؤكدًا أن الأزهر الشريف يعتز بالتاريخ الطويل للحياة النيابية في مصر التي أرست الثقافة البرلمانية والممارسة الديمقراطية في المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

وأوضح الطيب أن الأزهر "مؤسسة تعليمية ودعوية معنية بتعليم وشرح الفكر الوسطي للإسلام، ومواجهة الفكر المشوَّه التي تبثه جماعات التطرف والإرهاب، ونشر قيم السلام والتسامح والحوار والتعايش المشترك"، مشددًا على ضرورة التعاون وتنسيق الجهود بين الاتحادات الدولية لتحقيق تطلعات وآمال شعوب العالم في مستقبلٍ أفضلَ وغدٍ مشرق.

بدوره، أعرب سكرتير عام الاتحاد البرلماني الدولي عن تقديره لدور الأزهر الشريف في مكافحة الفكر الإرهابي، وجهود شيخه في ترسيخ دعائم السلام بين مختلف الشعوب والدول، لافتًا أن "محاضرات وخطابات شيخ الأزهر خلال جولاته في أوروبا وآسيا وأفريقيا أوضحت الصورة الصحيحة للإسلام".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا