«ويكيليكس» تكشف تسريب أسئلة المناظرات لـ «هيلاري كلينتون».. فيديو وصور

كشفت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية عن واحدة من الوثائق التي نشرها موقع ويكيلكس أظهرت تحيز مسئولين في اللجنة القومية للحزب الديمقراطي لمرشحة الحزب هيلاري كلينتون ضد مرشحين آخرين لنفس الحزب مثل بيرني ساندرز، حيث تم تسريب سؤال قبل مناظرة على قناة "سي إن إن" بين مرشحي الحزب الديمقراطي إلى المرشحة كلينتون.

أوضحت أنه "تم تسريب السؤال إلى دونا برازيل في مارس الماضي، التي كانت وقتها تعمل مع شبكة "سي إن إن" وكانت أيضا نائبة اللجنة القومية للحزب الديمقراطي، وقامت دونا بإرسال السؤال إلى جينيفر بالميري - مدير الاتصالات في حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون – قبل يوم من المقابلة في قاعة البلدية يوم 13 مارس الماضي"، مؤكدة أنها تتلقى أسئلة مثل هذه المقابلات مقدما من وقت لاخر.

وذكرت المجلة أنه "قد تم بالفعل توجيه السؤال المسرب إلى هيلاري خلال المناظرة في اليوم التالي، ويتعلق السؤال بعقوبة الإعدام، ويقول السؤال "هل تعتقدين أنه يتعين على ولايات مثل أوهايو إلغاء عقوبة الإعدام؟"، وتم توجيه السؤال من قبل ريكي جاكسون وهو أحد الأمريكيين الذين قضوا 39 عاما في الحبس، ثم تم العفو عنهم بعد ذلك.

وأجابت كلينتون بقولها إنها "قد تشعر بالارتياح إذا ما تم البدء في إلغاء عقوبة الإعدام في المزيد من الولايات". وأكدت تعاطفها مع جاكسون على كل الأيام والليالي التي قضاها في السجن.

والمستغرب أنه تم تعيين برازيل - التي ساعدت كلينتون – في منصب رئيسة اللجنة القومية للحزب الديموقراطي، وقد شغلت المنصب بعد أن أظهرت وثائق مسربة الموقف العدائي الذي اتخذته رئيسة اللجنة في ذلك الوقت ديبي وسرمان شولتز ضد المرشح الجمهوري بيرني ساندرز.

https://www.youtube.com/watch?v=pVop2NGjVmM

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا