البرلمان العراقي: وحدة وتلاحم وانتصارات الشعب العراقى أربكت الأعداء

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقى همام حمودى، أهمية وحدة العراقيين لمواجهة مخططات أعدائه للنيل من رجاله وأرضه .
وقال حمودى ، فى تصريح صحفى بمناسبة ذكرى "عاشوراء" اليوم الثلاثاء، إن وحدة وتلاحم وانتصارات الشعب العراقى الواحد أربكت الأعداء، وبالوحدة سنفاجىء الأعداء فى ساحات المواجهة بالموصل مركز محافظة نينوى .
ودعا حمودى ، لإرساء أجواء العدل والتضحية ووحدة الصف والتآخى بين أبناء العراق لطرد أى قوى معتدية على أرضه .
من جانبه ، طالب رئيس ائتلاف "متحدون" العراقى السنى أسامة النجيفى الشعب العراقى بكل أطيافه إلى استلهام العبر والدروس من ثورة الحسين بن علي، من أجل حياة أفضل وتصحيح المسار الوطنى والاجتماعى بقلب واحد يعمل على طرد الإرهاب وتحرير الاراضى العراقية أولا .
وشدد النجيفى ، فى تصريح صحفى مساء اليوم ، على أهمية التلاقى والاتفاق من أجل بناء دولة متحضرة يتمتع العراقى بخيراتها ويضمن مستقبله ومستقبل أبنائه فيها.. مؤكدا أهمية استنهاض الهمم والتمسك بالمبادئ والحرص على وحدة الكلمة والموقف .
وأضاف أنه يوم للوحدة والتعاون من أجل القضاء على آخر معاقل داعش وتحرير الموصل، لأن تحريرها كسر لظهر الاٍرهاب ونهاية مسلسل الظلم والجريمة .
وتمكنت القوات العراقية من تحرير مركز ناحية "القيارة" جنوب الموصل يوم /الخميس 25 أغسطس/ بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات "مكافحة الإرهاب" والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولى فى اطار المرحلة الثانية لتحرير نينوى التى انطلقت يوم/السبت 18 يونيو/ التى حررت قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وقاعدة "القيارة" الجوية التى تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم/السبت 9 يوليو/ والعديد من القرى المحيطة بها.. وبدأت يوم/الخميس 24 مارس/ المرحلة الأولى لعملية "الفتح" لتحرير نينوى من سيطرة داعش وحررت العديد من القرى بقضاء القيارة التى اجتاحها التنظيم فى يونيو 2014 عقب السيطرة على الموصل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا