تطور جديد فى زراعة الخلايا الجذعية.. استخدام أنسجة الجلد لعلاج القلب

كشف الموقع البريطانى "ديلى ميل" عن أحدث ما توصل له العلماء فى علاج تلف القلب داخل جسم الإنسان، باستخدام عمليات الخلايا الجذعية حيث أكدوا بالأبحاث والتجارب على القرود أنه يمكن استخدام خلايا من الجلد فى إعادة إصلاح القلب.
ويعمل العلاج الجديد على تحويل خلايا محددة مثل المتوفرة فى الجلد لإصلاح تلف القلب باستخدام زراعة الخلايا الجذعية.
وأشار الباحثون إلى دراسات سابقة حول استخدام الخلايا الجذعية الجينية لعلاج قصور القلب الشديدة، وبتطبيق الأبحاث الجديدة على القرود تم العثور على الخلايا التوجيهية لاستعادة أجزاء من القلب التالف، وكانت النتائج إيجابية.
وأجرى الباحثون تجاربهم فى جامعة "شينشو" اليابانية، وركز العلماء على وقف نظام دفاع الجسم ضد الخلايا الجديدة حتى تتقبلها ويبدأ العمل بها، وقال كبير الباحثين بالجامعة "يوجى شيعا": "الأبحاث أثبتت تحسن وظائف القلب باستخدام الخلايا الجذعية وعدم رفض أجسام القرود لها وهو ما أدى إلى انتظام عملية القلب لديهم".
وتابع: "ورغم كل النتائج إلا أن هناك بعض العقبات بما فى ذلك من خطر تكوين ورم وعدم انتظام ضربات القلب بعد فترة من العملية فضلا عن التكاليف الباهظة التى تحتاجها هذه العملية".
وأشار "شيعا" إلى أنه سيتم اختبار تلك التقنية على الإنسان خلال سنوات قليلة بعد التأكد من صلاحيتها وعدم ظهور المضاعفات التى يخشاها الباحثون على القرود الذين خضعوا لهذه العملية، وتم نشر الدراسة فى دورية "نيتشر" العلمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا