عجز أطباء الطوارئ بالدقهلية يقلق المرضى.. والأطباء: نعمل بشركات الأدوية ولا يتم تعييننا

- عجز بسيط فى أطباء الطوارئ بمستشفيات الصحة وسد العجز بأخرى

- مواطنون: "تضررنا من عدم وجود أطباء الطوارئ وحالات توفت لذلك السبب

- أطباء: نعمل بشركات الادوية لعدم تعيينا حتى الآن رغم زيادة أعدادنا

- مصدر طبي: أعداد الأطباء الخريجين عديدة ولكن قلة فقط من يتم تعيينها

يشهد عدد من مستشفيات مصر بصفة عامة نقصًا في عدد أطباء قسم الطوارئ كما يوجد هذا والعجز، بعدد قليل بمستشفيات الدقهلية ورغم ذلك توجد اقسام جيدة وبها أطباء عددهم جيد للمكان.

وحول أزمة الأطباء بالطوارئ يقول أحمد مجدي "فلاح" ومقيم "بقرية الروضة التابعة لبلقاس لـ"صدى البلد" "أبويا كان بينزف وتعبان اوى رحنا المستشفى ملقناش إلا دكتور اطفال ورفض يعالج الحالة اخدنا والدنا وكان دمه اتصفى مستشفى خاصة وربنا نجاة بأعجوبة".

فيما قال محمود المنسى أحد ابناء مدينة المنزلة "زوجتى كانت حامل رحت بيها مستشفى المنزلة كانت فى الشهر السادس وجالها ألم ووجع شديدوملقناش حد بالمستشفى فين وفين لما جه دكتور وملحقناش الجنين ومات مستشفى مفيش فيها امكانيات أصلا لا دكاترة ولا اجهزة".

أما سيدة برعى "ربة منزل "ومن ابناء ميت غمر فتقول "اختى كانت مريضة بالكبد وفى يوم التعب زاد عليها اوى وديناها مستشفى اتميدة ملقناش اى حد هناك وعلى لما حد منهم جه كانت ماتت مستشفى فيها عجز كامل ".

فيما قال مصطفى سلام "طبيب "انا متخرج من سنة وشوية ولسه تكليفى مجاش ورغم أنى طبيب بشرى بشتغل فى شركة ادوية عشان امشى حالى وظروفى وفى الآخر يشتكوا من عجز اطباء الطوارئ طيب ما تعينوا الناس اللى تعبت سنين فى الكلية واتفوقت فى الثانوية بدل الشكاوى "فيما قال الدكتور مصطفى غيث مدير المستشفى العام بالمنصورة "لا يوجد لدى عجز في أطباء الطوارئ يوجد بالنواب 10 وده كويس بالنسبة لمستشفيات اخرى فيها عجز طبعا بس أنا عندى في تخصصات أخرى مثلا جراحة او عيون ولازم يتم حل للتخصصات فى كل المستشفيات".

فيما قال مصدر طبى بمديرية الصحة بالدقهلية إن عدد مستشفيات الدقهلية 30 مستشفى ويوجد عجز في 7 مستشفيات منها بلقاس، المطرية، المنزلة، اتميدة، المقاطعة وشبرا سيندى، ورغم انها العجز فى اطباء الطوارئ الا ان بهذه المستشفيات اقسام مميزة كاقسام الاطفال والجراحة مضيفا بانه كل عام يتم تخرج 23 ألف طبيب من كلية الطب على مستوى الجمهورية ولا يتم تكليف او تعيين سوى 4000 فقط يتم تعيينهم والباقى غير موجود مما يضطرهم ان يعملوا متسائلا أين يذهب الـ19 الف الباقين ولما لا يتم حل هذه الأزمة فهي من أسباب المشكلات التى تحدث داخل المستشفيات بين المواطن والمستشفى ولا بد من زيارة عدد أطباء بالمستشفيات التى تحتاج لتخصصات مختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا