النائب حسين أبو جاد: العلاقات المصرية السعودية تاريخية ولا يمكن تفريقها

أكد النائب حسين أبوجاد، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على متانه وقوة العلاقات المصرية السعودية، قائلا: "مصر والسعودية شعب واحد ودم واحد ولا يمكن التفرقه بينهما".
وقال أبو جاد، فى بيان له ، اليوم الثلاثاء، إن أعداء الأمة العربية يحاولوا استغلال الأوضاع الحالية التى تمر بها المنطقة العربية، لإحداث فتنة وفرقه بين مصر والمملكة العربية السعودية، منتقدا "التلاسنات الإعلامية" التى يقوم بها بعض الإعلاميين فى الدولتين، وتصعيدهم الأزمات البسيطة وتصديرها للرأى العام، مؤكدا ان ذلك لا يصب فى صالح الجانبان.
وطالب عضو لجنة حقوق الإنسان، وسائل الإعلام المصرية والسعودية بعدم النفخ فى الرماد والتمهل فى تناول الملفات الشائكة التى تتسبب فى حدوث تفرقه بين الدولتين والشعبين الشقيقين، مؤكدا علي أن العلاقات تاريخية ولن تتأثر بتلك المهاترات.
وتابع أبو جاد قائلا: "القاهرة دولة كبيرة وتحملت ولا تزال تتحمل أعباء الأمة العربية، كما أن الشقيقة الرياض لا يمكن أن تسعى للضغط على مصر فى أى من القضايا" مشددا على أن الدولتين حجر زاوية فى منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا