أستاذ اجتماع: طلب 750 ألف مصري الهجرة دليل على غياب روح الانتماء

وصف الدكتور طه أبو حسين، أستاذ علم الاجتماع بجامعة مصر، تقديم 750 ألف مصري، أي ما يعادل عُشر السكان في مصر، الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بالرقم المخيف والمفزع الذي قد يؤثر على الهوية الاجتماعية المصرية، مشيرا إلى أن مصطلح الهجرة أصبح مقتصرًا فقط على الدول الفقيرة مثل مصر، وذلك لانتشار الحاجة وغياب الأمن والقدرة على توفير "لقمة العيش" في تلك الدول النامية.

وكشف "أبو حسين" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" طلب عدد كبير من المصريين الهجرة إلى الكيان الإسرائيلي والمصطلح عليه في كتب التاريخ بأنه العدو الأول لمصر، لافتًا إلى المواطن المصري دائمًا يهرب من الواقع المؤكد "العيش في مصر" إلى واقع مشكوك فيه "العيش في الدول الأجنبية".

وقال أستاذ علم الاجتماع أن هجرة المصري من بلد نشأته إلي دولة أخرى يعني في العلوم الاجتماعية هو طلب التنازل عن جنسيته المصرية للانتساب إلى جنسية الدولة التي يرغب الهجرة اليها، وهو ما يعد مؤشر خطير علي غياب روح الانتماء عن المواطن المصري ، مطالبا الحكومة المصرية والمراكز البحثية بضرورة البحث بشكل جاد في أسباب تلك الظاهرة وإيجاد الحلول المناسبة لها.

وتجدر الإشارة إلى أن القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة "سين ميرفى" قد كشف خلال مؤتمر صحفي اليوم الذي عقد بمقر السفارة الأمريكية بالقاهرة عن أن سبعمائة وخمسين ألفا 750 ألفا من المواطنين المصريين تقدموا للحصول على تأشيرة للهجرة العشوائية إلى الولايات المتحدة فى عام 2016.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا